سياسية

سالم: مبادرة ال(52) تجاوزها الحوار ولم تطور نفسها


أوصد هاشم علي سالم الامين العام للحوار الوطني الباب أمام المبادرات المطروحة في الساحة السياسية وقطع بأن الحوار الوطني تجاوزها تماما.
ووصف سالم بعض تلك المبادرات بالقديمة وغير المتطورة وان بعضها يفتقد للسند السياسي والجماهيري، ورهن في حديثه لبرنامج مؤتمر اذاعي امس نجاح اي مبادرة بتقديم اطروحات تقبلها جميع الاطراف الي جانب ان ان يكون لها سندا جماهيريا وسياسيا،وفند قائلا (المبادرة التي قدمتها احدي الجامعات -وقع عليها (5%) من اساتذة الجامعة، اذا كان عندنا (75) جامعة اخري ،و المبادرة التي قدمت بواسطة (52) شخصية قومية تجاوزها الحوار ، وقد كانت موجودة منذ اربعة سنوات ماقبل الحوار واثناءه ومابعدالحوار بذات الطريقة) وقطع بانها لم تطور نفسها وتجاوزها الحوار لجهة ان الشخصيات التي قدمتها كانت جزءا من الشخصيات القومية في الحوار الوطني التي اقرت توصياته ،وتابع بان الاشياء المشتركة التي تنادي بها جميع تلك المبادرات المعروضة في السوق- حسب وصفه – هي الحريات والمطالبة بحكومة انتقالية وعملية انتخابات، وجزم بان الحريات مكفولة في توصيات الحوار الوطني، و ان الوثيقة التزمت باعلان حقوق الانسان ، وقال ان حكومة الوفاق الوطني عبارة عن حكومة انتقالية غير دائمة ومهمتها اضافة الي تنفيذ توصيات الحوار الترتيب خلق حكومة ديمقراطية بعد انتهاء فترتها و شدد بانها ستقوم بتحويل ديمقراطي سلمي لتسليم السلطة بواسطة انتخابات ، وتابع ( يبقي الثلاثة اشياء المشتركة في المبادرات المطروحة موجودة في توصيات الحوار الوطني).

صحيفة الانتباهه.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *