سياسية

أبوقردة: “54” محاولة لإصلاح الخدمة المدنية ينقصها الالتزام السياسي


شدَّد وزير العمل والإصلاح الإداري وتنمية الموارد البشرية، بحر إدريس أبو قردة، على أن إصلاح الخدمة المدنية يحتاج إلى التزام سياسي صارم لإنفاذ مطلوبات الإصلاح، وأعلن عن “54” محاولة سابقة لإصلاح الخدمة المدنية، قال إنها كان ينقصها الالتزام السياسي والتحديد الدقيق والمباشر للمشكلات، وغياب الشفافية في التعامل معها.

وقال أبو قردة في الورشة القطاعية للشمال بمروي أمس، “إن الإصلاح يجب أن يتم من القاع إلى القمة لأعلى عمل مركزي”، موضحاً أن الوزارة بدأت في الاستماع للولايات المختلفة قبل عقد الورشة المركزية بالخرطوم، ودعا إلى تغيير السلوك العامل لدى الفرد العامل، بترك التصرّفات السالبة وتعزيز القيم الإيجابية والمشاركة في صنع القرار، وعدم الركون لمن يقاومون التغيير، وطالب العاملين بالخدمة المدنية بالعمل بِهمّة لزيادة الإنتاج والإنتاجية لوضع البلاد في مصاف الدولة المتقدمة.

فيما دعا والي الشمالية، ياسر يوسف، لشن حرب على “البيروقراطية”، وقال إنها تُعوق مشروعات التنمية الكبيرة، وأضاف: “يجب أن يعي الموظف العام أنه خادم لمن يطلب الخدمة من الجمهور وليس مُمتناً عليهم”.

صحيفة الصيحة.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *