البشير: حريصون على التعاون العسكري مع إثيوبيا



شارك الموضوع :

أعلن الرئيس عمر البشير، حرص السودان على تطوير التعاون العسكري مع إثيوبيا، في ظل التحديات التي يواجهها الإقليم والتي تتطلب عملاً مشتركاً وتنسيقاً في المواقف، في وقت وقع وقعت وزارتا الدفاع بالبلدين، على بروتوكول نشر القوات المشتركة على الحدود لمكافحة التهريب والهجرة غير الشرعية والجريمة العابرة.
وامتدح البشير لدى لقائه رئيس أركان الجيش الإثيوبي سعارا موكنن، أزلية وخصوصية العلاقات السودانية الإثيوبية وتطورها مما جعلها نموذجاً للتعاون الثنائي في المجالات كافة.
وأعرب البشير عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها إثيوبيا في سبيل تطبيع علاقتها مع أريتريا، وعبر عن تعازيه لرئيس الأركان والشعب الإثيوبي في ضحايا طائرة الخطوط الإثيوبية.
في السياق، وقعت وزارتا الدفاع بالبلدين بالخرطوم، على بروتوكول نشر القوات المشتركة على الحدود.
وقال رئيس الأركان المشتركة، الفريق أول ركن كمال عبد المعروف، في تصريحات صحفية: “وقعنا هذا البروتوكل لنشر قوات من الطرفين كعمل مشترك، واستهدينا فيه بتجربتنا مع الجارة تشاد، وأن السودان ظل يقدم مبادرات إقليمية من أجل حفظ أمن واستقرار المنطقة التي تعج بالصراعات”.
وتوقع عبد المعروف أن تسهم الخطوة في ضبط كل الإشكالات ومنع الاحتكاكات وحفظ حقوق شعوب المناطق الحدودية خاصة، وأكد أن زيارة رئيس أركان الجيش الفيدرالي الإثيوبي الجنرال سعارا ميوكنن يامارا للسودان هذه الأيام تأتي في سياق الزيارات الدورية بين البلدين.
وأشار رئيس الأركان إلى أن اتفاقيات وبروتوكولات وقعت بين جيشي البلدين، حيث وضعت آليات للتعاون العسكري، وآليات للاجتماعات على مستوى الوزراء ورؤساء الأركان والخبراء والفرق المتعاملة الحدودية.
وأوضح أن الخبراء بين البلدين سيجتمعون بعد أسبوعين في مدينة القضارف لإعداد التفاصيل لأماكن هذه القوات الحدودية التي ستكون في مواقعها المحددة لها قبل حلول الخريف ومن ثم تفعيل هذا البروتوكول المشترك

 

 

 

 

 

السوداني

 

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.