سياسية

عرمان: المعارضة ترتب لتصعيد المقاومة وتأسيس جبهة بديلة للنظام


قال مسؤول العلاقات الخارجية في تحالف قوى “نداء السودان” ياسر عرمان إن قوى المعارضة تستعد لتصعيد المقاومة في مقبل الأيام بالتوازي مع تأسيس جبهة واسعة تطرح نفسها كبديل للنظام الحاكم حاليا.

وقال عرمان لـ (سودان تربيون) في باريس إن اجتماع قيادة النداء الذي انتهى قبل أيام وضع المعارضة أمام “مرحلة ومناخ جديد سيدفع برياح كبيرة في أشرعة الحركة الجماهيرية”.

وتابع ” لا تفاوض بل اسقاط ولا علاقة مع النظام .. المعارضة ستستعد لمزيد من التصعيد والوحدة بين صفوفها .. سنبني جبهة للحرية والتغيير والمواطنة بلا تمييز ستكون بديلا للنظام”.

وقرر اجتماع لقيادة “نداء السودان” عقد في باريس الأسبوع المنصرم الانسحاب من خارطة الطريق الأفريقية المعنية بالتوصل الى تفاهمات مع الحكومة السودانية في قضايا الحرب والوفاق الوطني، بجانب تعليق المفاوضات الخاصة بالتسوية في إقليم دارفور.

وقال عرمان إن ذكرى ثورة 6 ابريل ستشهد ازدياد المقاومة بمشاركة آلاف السودانيين في الولايات حين يتوافدون على العاصمة لإحيائها.

وأفاد ان المجلس الرئاسي لنداء السودان بصدد وضع مبادرته الخاصة بتوسيع جبهة المعارضة أمام القوى السياسية.

وأضاف” اهم قضية مطروحة في المبادرة تؤكد أن قيام هذه الجبهة لا يلغي التحالفات القائمة بالذات قوى الاجماع ونداء السودان وتجمع المهنيين كل مجموعة ستحتفظ بهويتها القائمة”.

وأكد عرمان على عدم الرغبة في الغاء التحالفات انما تعضيد الموجود منها بشكل أوسع مع الأخذ في الحسبان المتغيرات السياسية على الساحة وضم أوسع طيف من المجموعات والافراد بمشاركة فاعلة للنساء والشباب.

الاجتماع بالمبعوثين

وعقد عرمان وعدد من ممثلي “نداء السودان” اجتماعا بمندوبي دول الترويكا والاتحاد الأوربي وفرنسا على هامش اجتماع باريس.

ووصف مسؤول العلاقات الخارجية في النداء اللقاء بالجيد.

وأضاف” كانوا متفهمين لوجهة نظرنا حول ضرورة إيجاد سياسة جديدة للتعامل مع الأزمة السودانية وكانوا مهتمين بقضايا انتهاكات حقوق الانسان المتعاظمة وسيواصلون اللقاءات”.

وأشار الى أهمية هذه الدول والبلدان الأخرى في “مستقبل بناء ترتيبات انتقالية جديدة بالسودان وفي التعامل لاحقا بعد نجاح الثورة”.

وتابع” قلنا لهم العلاقات لن تنبني على الإيدلوجيا انما مصالح السودان الحقيقية ..وأوضحنا أن في ذهاب البشير ونظامه فرصة جديدة للتطبيع مع المجتمع الدولي وان في ذهابه إعطاء فرصة لست ملايين نازح ولاجئ داخل بلادهم”.

سودان تربيون



‫9 تعليقات

  1. الكيزان ولا عرمان
    بنستلمها براااااانا ماليك دخل
    عايز تسرق جهد ود الشهداء ياجبان
    انت اخير منك الكيزان

  2. لا تفاوض بل اسقاط ولا علاقة مع النظام .. المعارضة ستستعد لمزيد من التصعيد والوحدة بين صفوفها .. سنبني جبهة للحرية والتغيير والمواطنة بلا تمييز ستكون بديلا للنظام@

    النظام الان هو الجيش يا عاهر
    تعالوا وبنوريكم الطفاء النور منو
    ونحن لا نعترف بكم اساسا وبسودانيتكم
    انتم عملاء جواسيس خونه طابور مرتزقه
    ع الجيش الانقلاب جد جد ع الجميع انتخابات زاتو مافي واحزاب مافي وحركات مافي دي قله ادب وصعلكه
    زمن الانبراش والانبطاح انتهي ده زمن الرجال الدواس بس وجربتو سيفنا ف رقابكم
    ع الجيش والامن نظافه البلاد من العملاء والطابور واعلان هولاء البشر انهم مرتزقه وارهابيون يتبعون لجهات معاديه لا علاقه لنا بهم واسقطتت وسحبت جنسياتهم ومطلوب القبض عليهم بالانتربول لارتكابهم جرائم حرب ضد الانسانيه

  3. قلنا ان الامر علي ما يبدو له علاقه بقطر
    والله اعلم
    عدم استقبال البشير في المطار
    تصعيد الجزيره ضد السودان
    عدم مساعده السودان في ازمته
    توقيف الخطوط القطريه
    نقل اتهام قوش بلقاء اليهودي
    القاء محادثات ايلا وسفره الي قطر
    ونرجع بالذاكره
    حركات التمرد كانت 2 او 3 من مسكت قطر الملف صارت 70
    زمان هي الوحيده الالتقت الهالك خليل ابراهيم
    والان الصعاليك ف باريس يعلنو انسحابهم من المفواضات فجاه كده
    وربما غدا نري اكثر

    الشكك يكبر يومي ف قطر وعلينا الاجتهاد
    قطر صمت الاذان وازعجتنا بموضوع القدس والمقاومه وتحريم التطبيع وكانها حاميه الحمي واول امس القريب طبعت بدون اختشاء وركعت لليهود ورفع علم اليهود ف دولتها ورفع العلم
    شكك كبير
    وكذلك ف حزب الاخوان الموتمرالشعبي
    ودخولهم القصر

  4. عرمان ناسي تاريخه وانه شخصيا قتل طالب زميله في الجامعة قبال يشرد ويعمل معارص لكن السودانييين ذاكرتهم ضعيفة مافي شى اسمه عدل ومساوة اليوم اليمسكوا البلد امثال عرمان حتجري الشوارع دم لانه دعاة العدل والمساوة هم ارباب العنصرية والتفرقة .. وواحدة حيوانه من انصاره قالتها لي
    يوم نمسك الخرطوم اي اضان حمراء نقطعها ..
    وفي النهاية الحكومة هي السبب لو ما تردي البلد
    ووصولها للهاوية الاقتصادية
    وزعزعة المواطن ما كان العملاء سيطروا
    علي الشعب المقهور وسخروهم لتنفيذ
    الاجندة الشيطانية
    واي زول عايش علي امل في مستقبل اقول ليه
    راجع نفسك لو لقيت زول يدفنك تكووون كسبت الدنيا وما فيها ..

  5. كبير الشماسة بقى يمنى نفسه برئاسة السودان ..بعد ما كانو منبوذيين مدحورين

    ده كلو من انجازات الحكومة..الله لا كسبكم

  6. هذا الرجل لا وجود له بعد ما طرد من الحركة الشعبية قطاع الشمال التي آلة لي الحلو وعقار.
    اذن صوته عبارة عن بندق في بحر.

  7. مجرد إسم عرمان يفسد كل شيء.. عرمان مكروه في السودان ولا علاقة له به وهو تاجر حرب شهير يأكل فتات موائد الغربيين بعد أن أفقر هو ورفاقه جنوب السودان وأحرقوه تماما وأخلوه من السكان بعد فصله بمساعدة الغرب وباستخدام أكاذيب الإبادة الجماعية وغيرها.
    نموذج عرمان الدموي الفاسد قائم في جنوب السودان لمن أراد أن يشتريه ويشهد عليه 10 مليون لاجئ جنوبي في كل دول الجوار.
    من أين لياسر عرمان شركات الطيران وغيرها والمنازل في أمريكا وبريطانيا وفرنسا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *