الحزب الشيوعي يدعو للتصعيد: (تظاهرات/ اضرابات/ مواكب/ وقفات احتجاجية – اعتصامات …الخ)



شارك الموضوع :

#بيان جماهيري:

الى أين تقودنا المفاوضات مع المجلس العسكري؟؟

نحن في الحزب الشيوعي السوداني لم نكن نرجم بالغيب حين اشرنا في بيان المكتب السياسي يوم امس 20 مايو، لتعنت المجلس العسكري وتمسكه بان يكون له اغلبية ورئاسة مجلس السيادة للفترة الانتقالية، وهذا من شانه التاثير سلبا على عملية تحقيق الثورة لاهدافها والمتمثلة في تصفية بقايا النظام البائد وتفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة الوطن وحل المليشيات التابعة للنظام واعادة هيكلة جهاز الامن والمخابرات وغيرها من القضايا التي نادى بها الثوار لاقامة الدولة المدنية.

وجاءت نتيجة جولة المفاوضات ليوم 20 مايو مخيبة ومحبطة لتطلعات جماهير شعبنا تماما كما توقعنا. وكما سبق وذكرنا فان هذا المجلس العسكري هو امتداد للنظام المدحور بدليل انه ابقى على رموز النظام في مواقعهم القيادية في جهاز الدولة وعلى المليشيات والمنظمات التابعة للنظام حتى يسهل عودة النظام تدريجيا ووفق خطة معدة سلفا يساهم فيها المجتمع الاقليمي والدولي لاعادة مشروع (الهبوط الناعم) حفاظا على مصالحهم الطبقية، كما شارك في تسهيل خروج وهروب شقيق البشير (العباس) لتركيا وصلاح قوش الذي رشحت الانباء لامريكا، وذلك بعد ان اكد سابقا في تصريحات لناطقه الرسمي ان الاول بالسجن والثاني متحفظ عليه بمنزله.

مازلنا عند الراي المجمع والمتفق عليه في قوى اعلان الحرية والتغيير ان تكون رئاسة واغلبية مجلس السيادة مدنية تضم ممثلين لاقاليم السودان الستة وامراة واقلية من العسكريين تمثل رمزا للوحدة في التنوع مع مراعاة خصوصية جنوب كردفان والنيل الازرق.

نحن لانتوقع موافقة المجلس العسكري على هذه الرؤية المجسدة لوحدة السودان بل سيواصل تعنته واصراره على ان تكون الاغلبية والرئاسة من نصيبه مما يعني مواصلة الحكم العسكري الامر الذي سيقود لعزلة السودان حسب قرارات المجتمع الدولي والاقليمي ولن يوفر الفرصة لتحقيق السلام في مناطق النزاعات والحروب.

عليه لابديل امام شعبنا وقواه الثورية سوى تصعيد النضال الجماهيري بمختلف الاشكال السلمية (تظاهرات/ اضرابات/ مواكب/ وقفات احتجاجية – اعتصامات …الخ). وصولا للاضراب السياسي العام والعصيان المدني لانهاء الديكتاتورية العسكرية والحكم الشمولي واقامة البديل الديمقراطي والدولة المدنية في سودان يسع الجميع.

عاش نضال شعبنا الابي والنصر معقود بلوائه
المجد والخلود لشهداء الثورة السودانية

سكرتارية اللجنة المركزية
الحزب الشيوعي السوداني

٢١ مايو ٢٠١٩م

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حميدتي

        يعني بالوااااااضح دولة شيوعية وعلمانية بس
        طالما انتو المسيرين الشباب ديل

        تبا لكم
        ماصدقنا خلصنا من الكيزان تجونا انتو كمان

        الرد
      2. 2
        محب أرض الحرمين

        الشيوعي أنت ما مقبول عند الشعب السوداني فما تقعد تتاجر ساكت عشان تصل للكرسي لأنو نحن كشعب واعيين لأفكارك الما بتمثلنا فشوف ليك بلد تاني.

        الرد
      3. 3
        حر الراي

        جاتكم مملحه يا مجلس عسكري
        هؤلاء البشر ما زالو يحلمون
        ويدعون الي تفكيك الموسسه العسكريه والامنيه والي ارجاع الاقاليم الي 6 لسهوله الانفصال وفرتقتها ويدعون الي تقديس جنوب كردفان والنيل الازرف مكان تواجد مليشياتهم المسلحه المتمردة
        هههههههههه مخ صغير حقا وفضح وكشف الاوراق واري انها فرفرة مذبوح،،

        عليه رد الصاع عشره
        تمزيق الاتفاق مع الجميع
        وعمل اتفاق جديد فيهو الصادق والدقير وجزء بسيط من المعاهم واعلان مجلس سيادي عسكري بسلطات كامله وممكن ادخلو معاهم الصادق والدقير،،
        اعلان رئيس وزراء بترشيح الاحزاب

        اما عن التشريعي حلان
        رفضه تكوينه والابقاء ع الحكومه فقط
        او نسب المشاركه 30٪ لناس الصادق والدقير وجماعتهم البختاروهم و70 ٪ من كل الاحزاب

        لا توجوعو دماغكم ودماغنا اعملوها بكرة وسريع وفورا بتعاون مع بن+ وبن + ترامب
        وانتهي

        الرد
      4. 4
        sawah sudani

        أنتم تعرفون بأن الغالبية العظمي من الشعب متفرغ للعبادة فى رمضان شيلوا الصبر بس يخلص هذا الشهر و ابقو رجال قاعدين فى مكانكم و يخليكم على نفس النغمه و العزف . تانى ما عندنا ليكم غير السكاب (فيكم زول بعرف السكاب)

        الرد
      5. 5
        عبدالرؤف

        تبا للشيوعية

        الرد
      6. 6
        Abbaker

        لماذا التصعيد ما دام سلموكماي حاجة لماذا الطمع
        وهل كنتم تحلمون يوم من الايام ان يكون عندكم وزير واحد وكيف والان سلموكم الحكم كاملا وانتم غير غير مص دقين
        لكن احذرو من الثورة المضادة وهي ليست الدولة العميقة كما تزعمون وتتخوفون بل الثورة المضادة بعد استلامكم الحكم اذا اووقفت السعودية والإمارات الدعم سوف تقف عجلة البلاد وينعدم الدقيق والدواء والوقود ويطير الدولار الي أرقام خرافية حينئذ سيثور كل الشعب عليكم وأولهم المعتثمين الان في القيادة العامة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.