بعكس الشائع…علماء يحذرون من الجلوس المعتدل



شارك الموضوع :

ظهرت عدة دراسات علمية تشير إلى أن الجلوس بظهر محدب أو غير مستقيم بأي شكل من الأشكال قد لا يكون سيئا بعكس ما هو معروف.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن عددا كبيرا من الدراسات يشير الآن إلى أن طريقة الجلوس التقليدية المستقيمة تتسبب في العديد من مشاكل الظهر، بل على العكس فإن الوضع المائل قد يكون مفيداً في تخفيف ألم المفاصل والعضلات.
وكشف أحد الأبحاث أجري في 2018 عن أن الجلوس غير المعتدل، ساعد على زيادة كمية السائل بين الأقراص الشوكية، ما قلل من التصلب.
وتوصل أخصائيو العلاج الطبيعي في مستشفى جامعة نورث تيز في “ستوكتون أون تيز” إلى أن بعض الترهل في الجلوس، يمكن أن “يوفر بديلاً قيماً للجلوس المستقيم” للمرضى الذين يعانون من آلام أسفل الظهر، كما كشفت دراسات أسترالية عن أن الترهل يمكن أن يريح العضلات المتوترة في القلب والساقين.

وصرح أخصائي العظام في لندن غافن سميث بأن الثقافة السائدة تشعر الناس بأن الجلوس غير المستقيم كأنه يعني شعورًا بالذنب، لكن إذا كان الجلوس المستقيم ينشط العضلات في البطن والحوض والظهر، فإن الجلوس المتراخي يريح هذه الأعضاء، ونظراً لأن هذه العضلات نشطة بشكل مفرط في الأشخاص الذين يعانون من آلام أسفل الظهر، فإن بعض الاسترخاء الدوري لهم مفيد”.

ونصح سميث بأن التبديل بين الأوضاع المريحة والاسترخائية هو أفضل طريقة للجلوس على المكتب.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.