ياسر عرمان يصل الخرطوم بعد سنوات من الغياب



شارك الموضوع :

وصل السودان المعارض السابق ياسر عرمان بعد سنوات من الغياب، وتم تداول صورة له لحظة وصوله الى مطار الخرطوم على منصات التواصل الإجتماعي صباح الأحد.

ياسر عرمان هو نائب رئيس الحركة الشعبية _ شمال جناح مالك عقار ويشير محرر النيلين أن الحركة الشعبية _ شمال من ضمن القوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير حلفاء تجمع المهنيين السودانيين.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        العدل

        في عام 1986 وبجامعة القاهرة فرع الخرطوم قام الطالبان المنتسبان للجبهة الديمقراطية ياسر سعيد عرمان وعادل محمد عبد العاطي إدريس بالإعتداء على الطالبين بلل والأقرع مما أدى لمقتلهما.

        تم القبض على عرمان وعبد العاطي ووجهت لهما تهمة القتل العمد وتم إيداعهما السجن تمهيداً لمحاكمتهما.

        قام المتهمان بالفرار من السجن بمساعدة البعض وفرا إلى خارج السودان 1987.

        إنعقدت لهما محكمة غيابية تنتظر القبض عليهما لإصدار الحكم بعد أن استمعت لشهود حادث القتل.

        أولياء الدم لازلوا يحتفظون بالتراب الذي بلله دم القتيلين وأكدوا أنهم لن يتنازلوا عن القضية أبد الدهر.

        المدعو ياسر سعيد عرمان والمدعو عادل محمد عبد العاطي إدريس سيظلان متهمان هاربان من العدالة وسيواجهان المحكمة حال عودتهما في أي زمان وتحت أي نظام.

        الرد
      2. 2
        سر الختم

        لا اهلا ولا سهلا زوجتة اجنبية من جنوب الاماتونج وبنت عرمان مشهورة بالدعارة والسكر في بريطانيا
        عرفان نجس قاتل منبوذ

        الرد
      3. 3
        فتحي

        ماذا تعني بزوجتة اجنبية يا حمار!!
        تفووووووو عليك وعلي من ساهم في تربيتك

        الرد
        1. 3.1
          tango

          زوجته اجنبيه دى عايز درس عصر
          انت مشكله وين ؟؟

          الرد
      4. 4
        سر الختم

        دارفور ليست سودانية ضمت للسودان عام ١٩١٦ بواسطة بواسطة المستعمر البريطاني لاستغلالهم في المشاريع الزراعية والسكك الحديدية بعد قيام خزان سنار ومشروع الجزيرة بالاضافة الي الفلاتة والتشاديين الفلاتة اتوا من نهر النيجر والهوسا من نيجيريا كل هذة المجموعات ليست سودانية
        جبال النوبة ولا النيل الازرق مناطق لتجارة العبيد واكتشاف الذهب وريش النعام والعبيد واتفاق اسماعيل باشا و المك نمر اتفقا علي تقاسم العبيد والذهب والرجال وبعد رجوع اسماعيل باشا من افريقيا اختلف مع المك نمر مما أدي إلي حرق المك نمر ل اسماعيل باشا والسبب هو الغنائم السودان الحالي تاريخ مزور

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.