النيلين
سياسية

خلافات حادة في مسيرة التأييد أمام القصر الرئاسي

شهدت المسيرة المليونية التي دعا لها تيار نصرة الشريعة، ومن أسموا أنفسهم بـ(مبادرة أهل السودان)، خلافات حادة مع بدء البرنامج وقت الإفطار أمس (الجمعة)، وقال محمد علي الجزولي رئيس حزب دولة القانون والتنمية، القيادي بتيار نصرة الشريعة، أنهم تعرضوا لخديعة، من دعاة مبادرة أهل السودان، وأن أهدافهم كانت إشراك الجميع في التفاوض.

بينما حمل البعض هتافات تطالب بتفويض المجلس العسكري الانتقالي، وقال الجزولي في تسجيل صوتي لأنصاره، بحسب التيار حيث قال محمد علي الجزَولي:”نحن لن نفوِّض المجلس العسكري، وهو ليس شريكاً في الثورة، وإنما هو نصير والثورة هي ملك للشعب السوداني” ، وأضاف :”مابيننا والمجلس العسكري تفاوض لا تفريط”، وكشف عن كذب وخداع تم في الشعارات المرفوعة، وأعلن عن انسحاب أنصاره من حشد القصر، وفي السياق لاحظت (التيار)، إنه تمت الاستعانة بكميات من البصات الكبيرة، من (بص الوالي)، وشركة (تاتا)، كما لاحظ محرر (التيار)، مسائل خطيرة للغاية، وهي أن شباب وكوادر حزب المؤتمر الوطني البائد، أشرفت على عمليات الحشد والتنظيم والإعلام للبرنامج، وفي الأثناء أثارت الصور التي حملها البعض بتفويض المجلس العسكري، ورئيسه البرهان للحكم مدى الحياة، جدلاً واسعاً.

الخرطوم (كوش نيوز)

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا