النيلين
سياسية

شهود وتلفزيون : قتيلان في محاولة القوات السودانية فض اعتصام الخرطوم

قال شهود ومحطات تلفزيون عربية إن قوات الأمن السودانية اقتحمت موقع اعتصام في وسط الخرطوم في ساعة مبكرة من صباح الاثنين وسط إطلاق نار فيما وصفه ناشطون بأنها محاولة لفض اعتصام المطالبين بالحكم المدني.
محتجون في العاصمة السودانية الخرطوم أثناء فض اعتصام يوم الاثنين. صورة من وسائل تواصل اجتماعي تحظر إعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في أرشيفات

وقالت لجنة أطباء السودان المركزية إن شخصين على الأقل قتلا كما أصيب العشرات خلال الهجوم الذي ما زال مستمرا.

وقال تجمع المهنيين السودانيين، وهو الجماعة الرئيسية المنظمة للاحتجاج، في بيان ”يقوم المجلس العسكري الانقلابي الآن بإبراز وجهه القميء من خلال إحضاره قوات نظامية بعدد ضخم جدا لميدان الاعتصام للقيام بعملية فض ممنهج لاعتصامنا الباسل أمام القيادة العامة“. وحث الشعب السوداني على التوجه إلى مقر الاعتصام لمساعدة المحتجين هناك.

وأظهرت لقطات حية بثتها محطات تلفزيون عربية النار وهي تشتعل في خيام المحتجين في الوقت الذي كان فيه محتجون آخرون يفرون من مكان الاعتصام.

ويأتي العنف في الوقت الذي وصلت فيه المحادثات بين المحتجين والمجلس العسكري السوداني لطريق مسدود بسبب المطالب بسلطة مدنية.

ولم يصدر بيان عن أعمال العنف من المجلس العسكري الانتقالي بعد.

وقال السفير البريطاني في الخرطوم في رسالة على حسابه على تويتر ”أشعر بقلق شديد إزاء إطلاق النار المكثف الذي أسمعه خلال الساعة الأخيرة من مقر إقامتي وتقارير بأن قوات الأمن السودانية تهاجم الاعتصام مما أسفر عن سقوط ضحايا“.

وكتب ”لا مبرر لهذا الهجوم. يجب أن يتوقف ذلك الآن“.

وأوضحت تغطية حية لمحطات تلفزيونية عربية مشاهد فوضوية والمحتجون يجرون مع تصاعد الدخان الأسود من الخيام التي أحرقتها القوات.

ورأى شاهد من رويترز القوات وهي تلوح بعصي في وسط الخرطوم والطرق القريبة في محاولة لمنع الناس من الوصول لمكان الاحتجاج.

وتم إغلاق الجسور على النيل التي تربط عدة مناطق بالعاصمة السودانية.

وفي مدينة أم درمان قال شاهد من رويترز إن آلاف المحتجين من رجال ونساء أغلقوا طرقا بالحجارة والإطارات المشتعلة.

رويترز

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.