بيان من المجلس العسكري السوداني



شارك الموضوع :

أصدر المجلس العسكري الانتقالي السوداني بيانا حول زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي إلى الخرطوم.
وحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا) أعرب المجلس العسكري الانتقالي في تعميم صحفي أصدره اليوم عن شكره لدولة أثيوبيا على مبادرتها الكريمة وحرصها على تقريب وجهات النظر بين الأطراف السياسية في السودان والتي يقودها رئيس الوزراء أبي أحمد.
وأكد المجلس العسكري في التعميم الصحفي “انفتاحه وحرصه على التفاوض للوصول إلى تفاهمات مرضية تقود إلى تحقيق التوافق الوطني والعبور بالفترة الانتقالية إلى بر الأمان بما يفضي للتأسيس للتحول الديمقراطي”.

وحسب “رويترز” قال مصدران في المعارضة السودانية إن اثنين من قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان — شمال اعتقلا في وقت مبكر من صباح اليوم السبت بعد فترة وجيزة من اجتماع عقد مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد الذي كان يزور البلاد في محاولة للتوسط لحل أزمة تهدد الانتقال الديمقراطي.

وحث أبي أحمد أمس الجمعة الحكام العسكريين والمعارضة المدنية في السودان على التحلي “بالشجاعة” في محاولة الاتفاق على خطوات الانتقال للديمقراطية بعد سقوط أكبر عدد من القتلى منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل/ نيسان.

وتأتي الزيارة بعد أيام من اقتحام قوات الأمن السودانية مخيم اعتصام خارج مقر وزارة الدفاع في وسط الخرطوم حيث يطالب المتظاهرون بحكم مدني. وقتل عشرات الأشخاص هناك منذ يوم الاثنين.

وقال مصدران في المعارضة كانا في الاجتماع الذي عقد أمس الجمعة مع أبي أحمد إن اعتقال إسماعيل جلاب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان — شمال والمتحدث باسم الحركة مبارك أردول تم بعد ساعات قليلة من الاجتماع.

وعرض أبي أحمد التوسط في حل الأزمة بعد أن أصيبت المحادثات التي يجريها إعلان قوى الحرية والتغيير المعارض مع المجلس العسكري الانتقالي بالجمود ثم انهارت بالكامل بعد اقتحام الاعتصام.

سونا

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.