حمدوك.. هل كان من الاولى ان تكون اولى زياراتك لمنكوبي السيول والامطار واسر الشهداء ام لزعيم حزب الامة؟



شارك الموضوع :

حمدوك امبارح شكرناك لمن فترنا ومن الليلة حنقبل عليك وخلي بالك انت تحت مراقبة الشعب والثوار البنوموا بعيون مفتوحة 🤣

امس انت اديت اليمين الدستورية رئيسا لوزراء السودان يعني من اليوم انت مكلفا من الشعب وزمنك اثناء ساعات الدوام الرسمية يجب ان يكون للشعب والقضايا الوطنية الملحة التي لا تحتمل التاجيل وفقط وليس للمجاملات الاجتماعية والزيارات المنزلية لرموز سياسية سابقة لم يعد لها مساحة في السودان الجديد. وحتى ولو كان الغرض سياسي او تشاوري فلبس مكانه المنازل والبيوتات الطائفية لان هذا ضد الثورة وروحها المدنية.

وهل كان من الاولى والاجدى والانفع ان تكون اولى زياراتك لمتكوبي السيول والامطار واسر الشهداء ام لزعيم حزب الامة؟ وهل لا يوجد تناقض بين رفضك السابق لتذكرة السفر للسودان لانك لم تكن قد اديت بعد اليمين الدستورية وبين استخدامك اليوم لموارد الدولة والشعب من وقت وسيارة ووقود وسائق وحرس امني لزيارة منزلية؟

العاوزك فيما يختص بالشان السياسي والعام يعمل مواعيد ويجيك في مكتبك. اما علاقاتك الشخصية فلا شان لنا بها. ونحن نثق في مهنيتك ونزاهتك العالية وشكرا.

الديمقراطية دي حلوه حلاه🤣

ندى أمين

شارك الموضوع :

21 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        الامين

        يجب أن يعطى الرجل فرصة فهو يريد أن يبدأ
        وبعدين نجي نحاسبه .

        الرد
      2. 2
        wad elhooba

        إلى ندى أمين:الرجل من المطار وقبل أداء القسم قال كلمات تامات كلها إلتزامات منه بشأن البلد والمواطنين وإيقاف الحرب وإنعاش الاقتصاد!الرجل وصل يوم الأربعاء والخميس ذهب إلى الصادق المهدي وكله(ثقة وطموح وأفكار) بأن العالم الصادق سيعينه ويدله على حمل الملفات الثقيلة كشخص أكثر خبرة وعلم في البلاد(أعطوك الفطيسة والشعب أهداك الذبيحة)والزيارة كلها سويعات محددات وبعض الناس تقضيها في الفارغات،،ما يدور في دماغ الرجل من نية صادقة وغيرة علي فعل الخير للمواطن السوداني أكبر من المتشائمين الذين ينقلون الإشارات السالبة وتوتر الشعور السيء تجاه الحالمين بالغد المشرق والرجل (حمدوك)في باكورة موطئ أقدامه البريئة علي أعتاب مسؤولياته وملفاته أحسب أنه قادر عليها بحول الله وقوته ومحتاج منا الدعم والمساندة!!أما ملف المتضررين جراء الأمطار الغزيرة ده همنا كلنا كسودانيين (رموز مجتمع الساسة الفن والأفراد والمجتمع الدولي،،المسلم أخو المسلم)،،، الكاتبة لو ساهمتى بجعل مقدر للمتضررين يكتب لكى فى ميزان حسناتك خير من كتابة تنقل شعور سيء وإشارات سالبة وأكرر للحالمين بالغد الذى سيغدق عليهم بالخير الكثير الكثير الوفير

        الرد
      3. 3
        جمال الجندى

        اخطا حمدوك لو صحيح زار المهدى فى منزله اثناء ساعات العمل ، واصابت امراه !!7

        الرد
      4. 4
        عمر عبد المجيد الحسن

        يللا يا ستي نطلع مليونية ضد زيارة حمدوك للصادق.. تسقط خامس!!!

        الرد
      5. 5
        مبارك

        ابصم على مقالك بالعشر وخلينا نبدأ بدايه صاح

        الرد
      6. 6
        موسى الشريف

        نعم الثمن المدفوع مقدما للديمقراطية باهظ جدا .. لكن الآن الكل يستمتع بها مجانا ..يلا كلنا نبقى عليها عشرة.

        الرد
      7. 7
        كندورة

        نوعيتك البتتظارف دي هي المغطسة حجر البلد
        لا حمدوك ولا يلخموك ما ح يقدر يعمل اي حاجة مع ناس بندقية وناس الاتجاه الواحد وناس نوعيتك دي
        راجياكم ايام اصبروا بس
        الحلول ظاهرة لكن مافي زول عايز يعملا عارفين ليه
        لانكم مواسير خمسة بوصة
        اول الحلول دي كلها تغيير العملة يا طير

        الرد
      8. 8
        عبدالوهاب البوب

        شلاقة ما بعدها شلاقة
        كلامك قد يكون في محله لكن ليس في التوقيت الصحيح

        الرد
      9. 9
        عارف عبدالله عطاالله

        ارفعي قلمك واستري نفسك وخلي الراجل يشوف شقله

        الرد
      10. 10
        Same

        الأولى بالزيارة من حشدوا لهم الحشود

        الرد
      11. 11
        Osman elsheikh

        كلمات باطل اريد بها باطل أكبر
        الكل يدعى الثورية وما عارفين الثورة دي الاداكم الحق في ادعائها دون الآخرين منو
        الصادق وحزب الأمة حاضرين اليوم وبكرة رغم انف أي زول …لماذا؟
        الصادق هو رئيس الوزراء الذى أطاح به انقلاب الجبهة فاما ان يكون هذا الانقلاب سئ وبالتالى تكون الإطاحة به ومحو آثارها هما أوجب أهداف الثورة ومنها رد الاعتبار ولو بزيارة للسيد رئيس وزراء الديمقراطية الأكثر شرعية من البرهان وحمدوك ومجالسهما ومعه التشريعية المتوقع تعيينه وليس انتخابه …التعيين منقوص الشرعية وان جاء
        نبرأ من كل عيب
        كان الاوجب أن يكمل السيد الصادق فترته ذات الشرعية الديمقراطية ولا أرى أية ديمقراطية بالتعيين
        حدودك يشكر على اللفتة الكريمة التي تعبر عن خلق كريم وارجو ان لا يقبل الإملاءات من اى زول ولا للمتاجرة بدماء الشهداء لمتضرري السيول
        حزب الأمة حاضرا فى النضال
        وكنت اتمنى ان تكون مريم الصادق ممثلا للمراة المناضلة
        فى الوظائف الدستورية كما كنت اتمنى ان يكون لدكتور ابراهيم الأمين مكانا أيضا ولعل فى تمثيل حسن م شيخ أدرىيس لشرق السودان تعويضا وقد كان الرجل رئيسا
        للبرلمان الديمقراطية الثالثة كما كان د ابراهيم الأمين نائبا المعتمد العاصمة آنذاك وكلاهما حزب امة( هذه المعلومات للشباب الذى حاولت
        الإنقاذ أن تشوه له صورة الديمقراطية وأحوالها التاريخية)
        التوقيع : شيخ غير منتمى

        الرد
      12. 12
        Osman elsheikh

        حمدوك يشكر على اللفتة الكريمة التى تدل على حسن الخلق والصادق اهلا للاحتفاء بسبقه و ديمقراطيته رغم ان
        كل دعى أو حاسد

        الرد
      13. 13
        هجووووم كاااسح

        ديل كبار القوم يا جاهله الامر
        وثورتكم دي حقتكم براكم ولاشنو
        وعايشين في ياتو دوله انتو
        انتو ما تقدرو تحركو نمله من مكانها
        دعك من تغيير ثوابت البلاد والعباد
        مع انو انا لا مع هذا ولا هذا لكن نقول الحق فقط
        ويا جهلاء الامر مشوارو ده اكبر عمل واهم عمل
        ولو لا وجود الامه معكم لما هبب لكم مهبب
        فعلا الناس لازم تعرف حجمها الطبيعي وتعدداها
        الانتخابات المبكره حل الحل
        حنصوت لحزب الجيش

        الرد
      14. 14
        ود الكجر

        اولا حمدوك زار الصادق المهدي باعتباره اخر رئيس ةزراء منتخب اطاح حكومته البشيروثانيا فهو من قادة الخرية والتغيير ….هذا مجرد تذكير للأخت العايزها تعمل ثوره جديده

        الرد
      15. 15
        الكبير

        قالوا المعاعندو كبير يشتري كبير.
        ياليت البشير زار الصادق المهدي و طلب نصحه .
        و ياليت السودان لم يضع من عمره ٣٠ عاما لم يشارك الصادق المهدي في قراراته .
        ليت الصادق المهدي اكمل فترته واتي من اتي بعده بانتخابات كل ٤ سنين , لكان حكمنا ٧ رؤساء اقل شي كان بكون فيهم واحد ابن حلال .
        تبقي للصادق القليل من العمر , فتسابقو يا أهل السياسية إليه ونالوا من علمه واتركو الأحقاد من.اجل وطن

        الرد
      16. 16
        عمر عبد المجيد الحسن

        تسلموا يا اولاد البلد والله ما خليتوا ليها صفحة ترقد عليها.. الدرس انه عندما تنقشع الظلمة يختفي محترفو الهتاف و النقد الفارغ و يظهر العقلاء و المصلحون.

        الرد
      17. 17
        ابراهيم محمد ابراهيم

        الراجل دا عندو فهم لزيارة الصادق المهدى فى منزله ي ندى أمين ي بت الحلال

        الرد
      18. 18
        ديسمبر المجيدة

        مقارنتك دي يا ندا امين زي…
        عميق البحر و لا سريع الحصان?

        الرد
      19. 19
        عابد

        التحية لكل الشهداء وربنا يتقبلهم قبولا حسن الشهداء على راسنا وهم تاج … لكن المتاجره والمزايده بارواحهم عيب وغلط في مثل بقول الحي اولى من الميت … هذا الرجل الا يخزلنا متفائل به غالب الشعب وزول كفو وعلى اي صحفي لا يستقل جرعة هذه الحرية ويكتب حسب ما يملى له عكس م يمليه ضميره .. ثانيا كلام اللوم والعتب حق فلانه طلقوها وفلانه مرقت من العدة ما بخدم بلد هاتوا اراء تخدم تنمية البلد البلد منهاره على الجميع العمل لرفع ونشل البلد من هذا المازق هذه فرصة اتت للشعب السوداني ولمن يريد ان يسجل اسمه التاريخ

        الرد
      20. 20
        عباس احمد

        يعنى الراجل عايزين تحاسبوه على كل كبيره وصغيره من الان دعوه يشم نفسو الاول لانو صراحه لسه ما خليتوه يركز من المطار انتم
        اتلغفتوه ما تركتوه حتى يرتاح من تعب السفر هاك يا سؤال وهاك يا جواب خلوه يركز شوية ويعرف ما حوله وبعدين حاسبوه هو الى الان حكومته ما تكونت وليس لديه من يعينه هو وحده شيلتوه همك انتو صابرين ثلاثين سنه ما قادرين تصبروا حتى تتشكل الحكومة اسبوع واحد .

        الرد
      21. 21
        الجاسر

        صدقت من حيث أنك أخطأت في ((( الخرية ))) يا ود الكجر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.