النيلين
بيانات ووثائق

قوى الحرية والتغيير: ندين بأقسى العبارات ضرب الغاز المسيل للدموع على الثوار الشرفاء

شعبنا الباسل المنصور :
لقد سطر اليوم الثوار أقوى ملاحم الثورة البطولية التي جاءت بالسلطة المدنية وما زالت ثورتنا الباسلة تواصل السير إلى أن تحقق أهدافها.
إن الحق في تعيين رئيس قضاء ونائب عام مشهود لهما بالنزاهة والكفاءة لتحقيق العدالة هو مطلب لا تنازل عنه وسنسير المواكب والوقفات بالوسائل السلمية من أجل أن نصل إلى دولة الرفاه والسلام والعدالة.

ندين بأقسى العبارات ضرب الغاز المسيل للدموع على الثوار الشرفاء لأن حرية التعبير حق منصوص عليه في الوثيقة التي تواثقنا عليها والتي حددت مهام الفترة الانتقالية. نؤكد بأن قضية تعيين رئيس القضاء والنائب العام ستراقب من الشارع وما مواكب اليوم في العاصمة والأقاليم إلا دق لجرس الإنذار المبكر للجميع وندعو جميع السودانيين والسودانيات للالتزام بالسلمية وتفويت الفرصة على عناصر النظام البائد التي تحاول أن تستغل نضالات الشرفاء لإضعاف حكومة الثورة.
كما نناشد جميع اللجان بعد نهاية مواكب اليوم للتحضير المبكر لمليونية محاسبة رموز النظام البائد الأسبوع القادم.

لجنة العمل الميداني لقوى الحرية والتغيير 12 سبتمبر

10 تعليقات

طارق 2019/09/12 at 11:00 م

إذا كانت المسيرات هي العضو الأخير في مجلس السيادة الذي سيرجح كفة الحرية والتغيير؟ إذا بالتالي سيكون البوليس هو العضو بعد الأخير ليعادل الكفتين، هذه نتيجة حتمية لمثل هذه المعادلات.
والسؤال هو: هل تريد الحرية والتغيير أن تسقط حكومتها وتفقد ما حصلت عليه أم تريد أن تشغل الشعب عن مراقبة أداء حكومتها في هذه المرحلة الحرجة؟

رد
هجووووم كاااسح 2019/09/12 at 11:03 م

دي عدم شغله وقله ادب وعطاله وصعلكه
يلا ثوره بلا بطيخ بلا ثوار بلا كلام فاضي…دايرين شنو اكتر من كده. فعلا اذا اكرمت اللئيم تمردا…عايزين محاكم تاني وخدمه الزاميه….اي زول اعطل واغفل شارع السجن….وتجمع المهنيين نطالب بمحاكمه لكل فرد فيه يدعو للفوضي…الشيوعي راس السم والفتنه

رد
متابع 2019/09/13 at 12:07 ص

أهل العروس الدقوا ناس السيرة

رد
ساخرون 2019/09/13 at 8:31 ص

تماما يا متابع !!

” ندين بأقسى العبارات ضرب الغاز المسيل للدموع على الثوار الشرفاء ”

يقتل القتيل ويمشي في جنازته ….عجبيييي

أيها الشعب الكريم الطيب ، لقد أسلمت قيادك للثعلب ” وليه بنهرب من مصيرنا …. وتبقى أيامنا في ظلام

مخطيٌّ من ظنّ يوماً أَنّ للقحطاوي مبدأ

رد
عارف 2019/09/13 at 5:28 ص

فوضي وقلة أدب ..كل يومين ثلاثة قايمين بمظاهرة ..كلام عجيب بالحصل ده ..لحدي وين الكلام الفارغ ده ..

رد
Outhman 2019/09/13 at 6:04 ص

یاجماعة الخیرالحزب السیوعی قالها فبل اکثر من شهرین سوف لایترک الحراک فی الشارع حتی قیا م الانتخابات لکی لا یفقد حرکة الشباب یعنی بالواضح کدا یحاول یخم الناس.

رد
حموري 2019/09/13 at 9:08 ص

بطريقتكم دي ان شاء الله بشة يرجع ليكم ، حكومة اسبوع ما تمته طوالي مظاهرات .حمدوك اذا قعد ثلاثه شهور ما قصر .

رد
جلاب 2019/09/13 at 9:10 ص

ما علاقة القصر بتعيين الموظفين .المجلس السيادي ليس له سلطات بنص الوثيقة الدستورية.رحم الله السودان .الدولة بتحتضر.

رد
فيصل الغالى 2019/09/13 at 8:13 م

قوى الحرية والتغيير تريد إستغلال هؤلاء الشباب والصبية المساكين لتحقيق أجندة تخصها لوحدها وليس لهؤلاء الشباب والصبية فيها لا ناقة ولا جمل .. يتحمل هؤلاء كل النتائج المترتبة على هذا السلوك الصبيانى والذى أرهق السودان وشعبه .. ها هو العام قد إقترب أن يكتمل وكل الحياة مُتوقفه في عموم السودان بسبب تلك المسيرات والمظاهرات والاعتصامات والإضرابات وتعطيل مصالح الناس ومصالح الحكومة .. لقد ضاع عام دراسى كامل على أبناء السودان بسبب تلك التصرفات الغير مسؤوله من هؤلاء الذين يعكرون صفو الحياة في شوارع وأزقة مدن وقرى السودان .. هؤلاء سيشكلون خطراً داهماً على حكومة حمدوك وسيكونون سبباً مباشراً لسقوطها بسبب أخذ هؤلاء القانون بيدهم وعدم إحترامهم للقانون ولهيبة الدولة .. سكوت المجلس السيادى ومجلس الوزراء على تلك الأعمال الصبيانية سيُشجع هؤلاء على المزيد !!!

رد
عمر عبد المجيد الحسن 2019/09/14 at 7:11 ص

لا بد من استمرار المسيرات و قفل الشوارع و حرق الاطارات حتى تسقط هذه الحكومة و الحكومة اللي بعدها.. قال شباب واعي راكب راسو!!!

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.