النيلين
سياسية

أنصار السنة ترحب بالحكومة الجديدة وتحذر من المساس بالدين

أعلن الشيخ الدكتور إسماعيل عثمان محمد الماحي الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية بالسودان عن ترحيبه بالحكومة الجديدة التي جاءت نتيجة للتوافق أيا كان رأينا ورأي الناس حولها،

وأوضح الشيخ إسماعيل في خطبة الجمعة يوم 13 سبتمبر 2019م من مسجد المركز العام بالسجانة بأن جماعة أنصار السنة المحمدية ظلت تدعو لهذا التوافق منذ وقت مبكر، ونبّه إلى ضرورة التزام الحكومة ببرنامجها المحدد والاهتمام بقضايا معاش الناس وحل مشكلاتهم والإعداد للانتخابات، ووعد في خطبة الجمعة بمسجد المركز العام بالسجانة بالوقوف مع الحكومة في خدمة السودان طالما التفتت إلى مهامها ، واستنكر الشيخ إسماعيل تصريحات بعض الوزراء التي جانبها التوفيق وأظهرت صورة سلبية ، وقال يجب عليهم الاهتمام بما يليهم من أعمال ومهام ،وحذر من المساس بالدين الإسلامي الذي هو دين الغالبية المطلقة لأهل السودان، وأكد الدكتور إسماعيل على أن جماعة أنصار السنة تدعو للاعتدال والمنهج الوسط والتعاون مع الجميع وأضاف : (لكن الدين فوق الجميع وسنقف أمام كل من يريد النيْل منه) مستشهدا بحديث السفينة (مثل القائم في حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة… رواه البخاري ) ، وقال اننا شركاء في هذا البلد نريد الخير له ولإنسانه ، وشدّد على أن معارضة الدين هي أول أسباب الفشل اذْ هي محاربة لله تعالى ؛ رب البشر الذي بيده الأمر كله، ورحب بقرار إعادة فتح المدارس معتبرا إياه قرارا صائبا يراعي مصلحة الطلاب واسرهم و البلاد ، وأشار إلى ضرورة تضافر جهود الجميع ؛الحكومة والمجتمع لإنجاح العام الدراسي مطالبا بفتح الجامعات وأعلن عن تعاون الجماعة في مرحلة البناء للمدارس و المساجد و المراكز الصحية و الآبار، و كافة المرافق المتضررة بالسيول والفيضانات بإذن الله .

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.