النيلين
فيسبوك

بلاغ مستعجل لوزير الداخلية

بلاغ مستعجل لوزير الداخلية
الحادث الذي وقع قبل قليل بجسر الإنقاذ (الفتيحاب) ويغض النظر عن الأسباب والقدرية. هل تعلم أن دور رجالات المرور إنحصر في مطاردة السيارات المظللة والترخيص، دون النظر لتوعية السائقين بمخاطر (كسر الإشارة) وعكس الطريق والتفلتات التي يشتكي منها كل شركاء الطريق.
لا أعرف سبب الحادثة ولكن يبدو انها سؤ تعامل مع الطريق أودى بحياة أبرياء ساقهم القدر ليلقوا حتفهم بهذه الطريقة المؤلمة وكلنا نسمع عن الحوادث اليومية القاتلة في الطرق القومية خاصة للبصات السفرية.

متى يا سعادة الوزير يتم إيقاف هذا النزف بالحوادث المميتة؟؟؟ متى تعى شرطة المرور دورها الأساسي في الحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم؟؟؟
ولاكون صريحا معك وبكل أسف سلوك السائقين تبدل تماما في فترة ما بعد الثورة وصرنا ننتظر الضؤ الأخضر للإشارة مثنى وثلاث ورباع لأن الأنانية وغياب القانون هم الحضور بدلا من رجالات المرور ومحاسبة المخطئ. صرنا لا نأمن الضؤ الأخضر ولا الطريق المحدد بالاتجاه الواحد.

تكدس المركبات والبشر وغياب المواصلات ووجود الحفر هو عنوان يوم الخميس الماضي

الأخ وزير الداخلية .. المرور أولوية

Ehab M. Ali

6 تعليقات

عبدالجليل 2019/09/14 at 10:13 م

مفروض السيارات الكبيره ماتدخل في اي وقت الشوارع المزدحمة/ ربنا يرحمهم جميعا

رد
wad elhooba 2019/09/15 at 9:31 ص

نجاح العملية مهمة مشتركة بين الطبيب الاختصاصى والسستر والمخدر والممرض والمساعد!!! دى عملية جراحية رغم الفريق الموحد مرات قد لا تنجح!!! فكيف تنجح عملية رقابية لا يقوم بها أحد؟؟؟ المدير والضباط والأفراد فى عالم آخر (لكل همه في سباق الصيد وعندما يحين وقت الطرائد) لذا لابد من التغيير الجزري وما أكثر الثوار الفاهمين المتطوعين لشغل هذا الدور الرقابي :ثوار محترمين متطوعين+تدريب وراتب= رقابة ممتازة+سلوك قيم وإخلاق

رد
أبو أحمد 2019/09/15 at 10:33 ص

الملاحظ في المرور في السودان أن الشاحنات تسلك المسار اليسار السريع ومهما حاولت سيارة صغيرة تخطي تلك الشاحنه من اليسار فإن سائق الشاحنه أو السيارة التي تسير ببطء وتشغل المسار السيارات لا يستجيب لتسهيل عملية التخطي بالإنحراف للجانب الأيمن من الطريق …. وعلى رجال المرور توعية ومحاسبة كل من يخالف هذا الأمر

رد
أبو أحمد 2019/09/15 at 11:56 ص

الملاحظ في المرور في السودان أن الشاحنات تسلك المسار اليسار السريع ومهما حاولت سيارة صغيرة تخطي تلك الشاحنه من اليسار فإن سائق الشاحنه أو السيارة التي تسير ببطء وتشغل المسار االيسار مهما تم تنبيهه فإنه لا يستجيب لتسهيل عملية التخطي بالإنحراف للجانب الأيمن من الطريق …. وعلى رجال المرور توعية ومحاسبة كل من يخالف هذا الأمر

رد
ابو امين 2019/09/15 at 1:21 م

عمل كمرات مراقبة فى الطرق الرئسية ومحاسبة اى سائق لا يمتثل ويحافظ على قواعد المرور ويكون عظه لغيرة ما دام هناك حساب ومخالفه مالية وعند حدوثها اكثر من مره يسجن ويغرم وتسجب رخصة قيادته واين القوانين الرادعهيا اهل المرور الطيبين الكرام واود ان اهمس فى اذن وزير الداخلية لا بد من التوجه لمكافحة الاجانب والغير مقيمين قانونا بالغرامه والاستبعاد وابلاغ سفاراتهم فورا وتنظيف العاصمه والتى اصبحت بؤرة فساد ومظاهر سالبه وازدحام غير مبرر ؟ وكل الريف جاء العاصمه لعدم وجود خدمات وتنمية حقيقة وارجعوا الى الريف وارفع تقاريرك العلمية لوزير المالية ولالاقتصاد والزراعه والخ لتكوين خطة تنموية للريف واعدة كافة المتشردين والسكن العشوائى اللى قراهم وتمليكهم وسائل انتاج وعمل سكن لهم فى قراهم بنهضة وسكن ادمى طيب وخدمات ماء وصحة وكهرباء طاقة بديلة وحثهم على العمل الزراعى والرعوى لان اصل الريف نشاط زراعى موسمى ورعوى والنهضة تاتى من هنا يا ناس الاقتصاد والزراعة وزراة المالية وكيف ينهض الريف بدون عمل ميدانى وصحوة جديدة زهمة لانسان الريف بروح التحدى والنهضة وابدوا معهم وقوموا بزيارات ميدانية واعملوا مسوح اجتماعية واقتصادية عاجلة لحل تلك المشكلة الوطنية ولمستقبل الوطن الاقتصادى والنهضة به وهم اصحاب العمل والانتاج وخلونا من بنوك ودعم لا يحول لهؤلاء الضعفاء الان وهذه هى النهضة الحقيقة ولمستقبل الوطن؟ وامل ان تفتح العقول شوية ولا تظروا الى العاصمه هى مفتاح التطور والتقدم بل الريف وابدوا به وغيروا التركيبة الفكرية السائده وسوف تكون النتائج مبشرة والله المستعان

رد
wad elhooba 2019/09/15 at 9:25 م

الساكت عن الحق شيطان أخرس!!! الجبن الليكم شنو يا مطبلاتية يا هراشيييين بتخافوا من شنوووو؟؟؟؟ المسألة مسألة قيم وإخلاق وضمير!!يا جبانييييييين!!!! ألم تعلموا أنا الفساد إستشرى في جسم المؤسسات وبالأخص هذه المؤسسة وكلكم عارفين ما يطبخ خلف الكواليس في نار هادئة ما بين رجل المرور والسائق!!! هل يوجد سوداني غافل عن هذه المعلومة؟؟؟؟ ا

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.