منوعات

ميرفت حسين رئيس لجنة كرة القدم النسائية لـ(كوكتيل): لهذا السبب (…) منعنا التلفزة…و(الصحفيات) فقط هنّ من سيقمن بتغطية المباريات.!


أثارت مشاركة عدد من النساء والفتيات في إحدى مباريات كرة القدم الخاصة بالنساء ردود فعل مختلفة ما بين مؤيد ومهاجم، حيث تم تداول صور المباراة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ووصفها البعض بالانحلال، فيما وصفها البعض الآخر بأنها من ضمن حقوق المرأة ولا يحق منعها منها، ولمعرفة الكثير والمزيد عن الفريق وتكوينه والهجوم الذي تعرض له والكثير تحدثت (كوكتيل) مع المذيعة ميرفت حسين عضو مجلس الاتحاد السوداني لكرة القدم ورئيس لجنة كرة القدم النسائية.

بداية..متى تم تكوين فريق كرة القدم النسائية
منذ عام ونصف تم تكوينه وظللنا نعمل في مجال الكرة النسائية بمبادرة شخصية أقمنا من خلالها دورة تنشيطية للخماسيات بالتنسيق مع الاتحاد شاركت فيه فرق الجامعات (الأحفاد والسودان والنيلين) و مدرسة الغد وفريق التحدي والمدفعجية ، وقمت بتكوين فريق عمل مع أحلام بولاد وكوتش عائشة وأطياف و د.زينب محمد السيد بدعم من الطريفي الصديق.
ما هي الخطوات التي قمتم بها لانطلاق الدوري النسائي
بعد قدومي للجنة الإدارة في العام 2018 بدأنا خطوات للمنشط بصورة رسمية، فتحنا باب التسجيل لفرق جديدة وانضم لنا 18 فريقاً جديداً قمنا بتسليمها عدداً من الكور وقمنا بتدريب عدد من المدربات وإقامة ورشة تأهيلية للتحكيم وقررنا انطلاق الدوري رسمياً وأجزنا له لائحة للمنافسة من إدارة الاتحاد واعتمدنا تسجيل اللاعبات في الاتحادات المحلية وصممنا شعار للبطولة ووضعنا ميزانية تمت إجازتها لانطلاقة البطولة. الدوري سيلعب في أربع مدن (الخرطوم، مدني، الأبيض، كادقولي) .

من أين يأتيكم الدعم
كاتحاد سوداني لكرة القدم النسائية تحملنا كافة مصروفات الدوري من معدات رياضية وترحيل وإعاشة ومنصرفات تنظيم المباريات والتحكيم والإشراف الإداري، كل هذه الميزانية صرفت من الاتحاد السوداني لكرة القدم (الفيفا) المخصص لدعم الكرة النسائية.
ما هو تقييمك لأداء اللاعبات خلال المباراة التي تمت
الأداء قياساً على الفترة الزمنية القصيرة مبشر جداً و لسنا قلقلين لأن القادم سيكون أفضل.
تعرض الفريق لهجوم كبير باعتبار أن الأمر ضد الدين والشرع
نحن جزء من مجتمع محافظ ننشر ثقافة الكرة النسائية دون أن نعمل ضد الشرع و المجتمع.
ذهب البعض إلى أكثر من ذلك في هجومهم مشيرين إلى أن ممارسة كرة القدم النسائية جزء من أهداف المدنية
لا علاقة للموضوع بالمدنية كما يزعم البعض لأننا قمنا بتكوين هذا الفريق لما يقارب العامين وكنا نمضي فيه خطوة ولم نجد أية معارضة.
هل سيستمر نقل كل المباريات القادمة على أجهزة التلفزيون كما حدث في المباراة الأولى
أبداً..عندما فتحنا الأبواب في يوم اللقاء الأول للتلفزة وأهل الإعلام كان للتدشين لكن بعدها قررنا إغلاق الأبواب ومنع التلفزة وسيقتصر الحضور على النساء فقط والتغطية ستقوم بها صحفيات.

السودانى



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *