جرائم وحوادث

السجن 5 سنوات لرئيس اتحاد نقابات شمال دارفور


وقعت محكمة الثراء الحرام بولاية شمال دارفور في جلستها الخميس عقوبات مشددة على رئيس اتحاد عمال الولاية، حافظ عبدالرحمن بشارة، وامين مال الاتحاد، آبراهيم دوه، تمثلت في السجن (5) سنوات لكل منهما، مع ايقاع غرامات قدرت ب 100 ألف جنيه،كما استردت المبالغ المنهوبة من اتحاد عمال الولاية.

ووجهت المحكمة في وقت سابق تهم تتعلق “بالثراء الحرام والمال المشبوه والفساد” في قضية سطو رئيس اتحاد عمال الولاية وامين المال في الاتحاد على كميات كبيرة من سلعة الذرة كانت مخصصة كقوت للعاملين بالمؤسسات الحكومية حيث تفاجآ العاملون ببيع قوتهم في السوق وتقسيم المبالغ بالتناصف بين المتهمين.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى أن عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد عمال الولاية سطو مطلع العام الماضي ابان فترة حكم الانقاذ على كميات كبيرة من الذرة كانت مخصصة لسلة “قوت العاملين” خلال شهر رمضان قدرت قيمتها بحوالي 25 ألف جوال ذرة زنه 90 كيلو حيث تم بيعها في ولاية سنار وقسمت مبالغها بالتناصف بين المتهمين.

وكشف الأمين العام لاتحاد عمال الولاية المكلف، أحمد عيسى في تصريح صحفي ان المحكمة قضت اليوم بالسجن 5 سنوات لكل لكل من رئيس الاتحاد وأمين المال ، ودفع مبلغ 100 ألف جنيه عبارة عن غرامات.

وقال عيسى إن المتهمين المذكورين قد سقطت عنهم عضوية الاتحاد عقب النطق بالحكم، متوقعا فصلهم من الخدمة المدنية بسبب الجريمة المثبتة.

وكانت حكومة شمال دارفور دشنت في مارس من العام قبل الماضي مشروع قوت العاملين بتمويل من بنك العمال الوطني ومحفظة العاملين حيث منحت اتحاد العمال بالولاية حق تكوين لجان لاستجلاب الذرة من الخرطوم والقضارف وتوزيعها على العاملين في مختلف المؤسسات بواقع ثلاثة جولات ذرة لكل عامل يتم استقطاعها من مرتبات العاملين الشهرية لمدة عام، بيد ان العاملين في الولاية تسلموا فقط عدد إثنين جوال ذرة في الوقت الذي لم يتسلم نظرائهم في المحليات شيئا من هذه الجوالات.

الفاشر في 4-10-2019م (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *