النيلين
سياسية

الرشيد سعيد وكيلاً أول لوزارة الثقافة والإعلام

أصدر رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، بناء على توصية وزير الثقافة و الإعلام، قراراً اليوم بإعفاء الأستاذ عبد الله جاد الله أحمد نمر من منصب وكيل وزارة الإعلام المكلف، وتعيين الأستاذ رشيد سعيد يعقوب وكيلاً أول لوزارة الثقافة والإعلام.

ووجه القرار وزارتي الثقافة والإعلام والعمل والتنمية الاجتماعية والجهات المعنية الأُخرى باتخاذ الإجراءات لتنفيذ القرار.

تخرج الرشيد سعيد من قسم العلوم السياسية بجامعة الخرطوم عام 1986، ونال الدبلوم العالي للغة الفرنسية من المركز الدولي للغات في فيشي والدبلوم العالي في العلاقات الدبلوماسية من المعهد العالي للإدارة في باريس.

عمل فور تخرجه دبلوماسياً بوزارة الخارجية وتم فصله للصالح العام فالتحق بالعمل في جامعة أمدرمان الأهلية، ثم هاجر لفرنسا حيث عمل صحفياً وإذاعياً بعدد من الصحف والإذاعات ومحطات التلفزة والمواقع الإخبارية الإليكترونية. كما عمل في التدريب الإعلامي مع المعهد الوطني للسمعيات والمرئيات في باريس. وهو عضو في عدد من المنظمات والروابط الوطنية والدولية وكان رئيساً لنادي الصحافة العربية في باريس دورة 2010-2012.

سونا

4 تعليقات

فيصل الغالى 2019/10/16 at 7:58 م

ذا الشخص ظل يُعادى السودان وشعبه المسلم ومنذ سنوات وهو يُقيم فى فرنسا وكانت قناة فرنسا 24 والكارهة للإسلام والمسلمين تستضيفه وبشكل منظم وشاهدناه وهو ينفث سمومه وحقده الأسود ضد الإسلام والمسلمين ، هؤلاء حين أتوا للحكم خدعوا شعب السودان بأنهم لن يتسلموا أي وظائف فى الحكومة بل سيتولى الحكم المستقلين من أصحاب الكفاءات وحين تمكنوا من رقابنا وفرضهم علينا المجلس العسكرى وقتها ورغماً عن أُنوف أهل السودان وبل شباب الثورة والذين قامت الثورة على أكتافهم نراهم الآن وقد لحسوا ما قالوا ونرى فى كل يوم جديد يتولى شيوعى أو بعثى أو ناصرى أو جمهورى منصباً لا يستحقه بل هو التمكين بعينه والذى أنكروه على الإنقاذ وهم يُمارسونه اليوم وبطريقه أكثر فظاظه من الإنقاذ نفسها .

رد
الكوشى 2019/10/17 at 1:51 ص

رشيد سعيد جمهورى طبعا الجمهوريين كما الشيوعيين الوزارات الخدمية التى بها جرجرة وتمس المواطن مباشرة زى الكهرباء والتموين بيعتبروها وزارات “برجوازية” ما بتنفع معاهم ناس الثقافة والشباب دي بيعرفوا ليها هدفهم بث ثقافة الأنحلال والسيطرة على الشباب لا أستبعد مطلقا أن نفتح التلفزيون بعد كم يوم ونلقى فلم فرنسى مترجم أو مصرى أو تونسى من النوع أياه ودقى يا مزيكة
ولسة ناس الحلو ما ختو شروطهم وسيدخلون الخرطوم فاتحين بدون ان يطلقوا طلقة واحدة وسيكون شعار المرحلة القادمة سودان جديد وايييييي جون قرنق وايييي وأول ما البرهان مدتو تنتهى سيستلم الحلو الرئاسة مع عمك حمدوك ساعتها ح نغنى رائعة أم كلثوم “ظلمونى الناس” للشاعر بيرم التونسى ويقول مقطعها
ظلموني الناس ظلموني . والجاني سابوه واتهموني…ظلموني الناس ظلموني
.ظلموني والحق معايا وسقوني من ُمر أساهم

رد
أبو هاجر 2019/10/17 at 10:35 ص

نحنا ماشين وين؟؟؟!

رد
hasry 2019/10/18 at 5:48 ص

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.