النيلين
جرائم وحوادث

القاضي يمهل الأجاويد شهراً للتسوية في أكبر قضية تزوير بأرض زراعية

أمهل قاضي محكمة مخالفات الأراضي بالخرطوم وسط الجزئية (الديم) مولانا محيي الدين محمد أحمد محيي الدين شهراً للأجاويد إلى جلسة 14/11 للتسوية بناءً على الطلب المقدم منهم وقبول محامي الشاكي في قضية الأرض بالرقم (1037 ) التي تبلغ مساحتها 50 فداناً بمطري المرخيات أم بدة الشاكي فيها دفع الله ناصر محمد ضد المتهم الأول الريح بله الريح مصطفى والمتهم الثاني الصاوي الأمين عباس والمتهم الثالث عبد القادر محمد مصطفى وتدور حيثيات القضية إلى تزوير وجهت فيه النيابة مادتين (123) و(21) حسب إفادة الشاكي والمستندات والشهود حيث قام المتهمون بتزوير جميع مستندات القطعة بدءاً من الإجراءات حتى عقد القطعة مروراً بشهادة البحث.

ووصلت كل هذه الإجراءات إلى نيابة الأراضي وتدرجت في مراحل التقاضي حتى النائب العام ومن ثم أصدر النائب العام قراراً باستكمال التحري وتوجيه التهمة وتحويل البلاغ للمحكمة وصل ملف القضية للمحكمة يوم 19/8/ 2018.

وحسب (صحيفة التيار) – فإن إفادات المتهم الثاني بالتحري مدير الأراضي الأسبق الصاوي الأمين عباس نفى وجود أي مستند لأعمال الصحوة التجارية لدى الإرشيف بالأراضي الزراعية التي تخص المتهم الأول الريح بله وأشار إلى أن ملف الشاكي موجود وكما جاءت أقوال رئيس تسجيلات أراضي دار السلام أم بدة خالد علي الخير إن هذه المستندات ليست معتمدة ولا مختومة وإنها عبارة عن صور ومن ثم تواصلت جلسات هذه القضية في مراحلها الأخيرة حيث تقدم عدد من الأجاويد بمبادرة لتسوية الأمر مع الشاكي وأعطتهم المحكمة مهلتين وتعتبر هذه المهلة الثالثة بغية الوصول إلى تسوية وهم المستشار بالعدل النعيم محمد مسلم ومحمد المامون ومديرعام وزارة الزراعة بولاية الخرطوم بابكر عطية الله الذي تغيب عن الجلسة الأخيرة وذلك بحضور المحامي ووكيل الشاكي أحمد الماحي إبراهيم.

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.