النيلين
منوعات

دكتورة سارة : تغييرات لينعم المواطن بالخدمات

أقرت دكتورة سارة عبد العظيم وكيل وزارة الصحة الاتحادية أن نهج الشفافية بإعلان الأمراض لم يضر بالبلاد بل استفادت منه في الدعم الكبير الذي وجده السودان من قبل المنظمات العالمية في القضاء على الأمراض والوبائيات والسيطرة عليها، مؤكدة أن المرحلة المقبلة ستشهد تغيرات جذرية في النظام الصحي بالبلاد من أجل أن ينعم المواطن بالخدمات الطبية والصحية خاصة في القرى والأرياف، وأعلنت سارة – خلال مخاطبتها اليوم بوزارة الصحة ولاية الجزيرة اجتماع اللجنة الفنية للطوارئ الصحي – أعلنت دعم وزارتها اللا محدود لولاية الجزيرة بالمعينات للحد من انتشار الأمراض الوبائية . من جانبه؛ أشاد دكتور بابكر المقبول مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة بوزارة الصحة الاتحادية بالجهود المبذولة من قبل وزارة الصحة بالولاية خلال خريف العام ٢٠١٩م والحد من آثاره، فيما دعا دكتور محمد عبد الله محمد جبر الله مدير عام وزارة الصحة لضرورة وضع قوانين رادعة للسكن في مناطق الهشاشة ومجاري السيول لعدم تكرار تأثرهم بأضرار الخريف والإسراع بتعيين الكوادر الوسيطة والمساعدة . وكان الأستاذ الرشيد محمد سيد أحمد مدير الإدارة العامة للطوارئ الصحية ومكافحة الأوبئة بالولاية قد استعرض تقريرا مفصلا عن الوضع الراهن للطوارئ الصحية بولاية الجزيرة اشتمل على حزمة التدخلات المطلوبة عند حدوث طارئ؛ وأهم الأنشطة التي اتخذتها إدارته للحد من انتشار أمراض الخريف عبر تكثيف حملات إصحاح البيئة والرش الضبابي ومكافحة نواقل الأمراض من ذباب وباعوض والموقف الوبائي بالولاية وحجم أضرار الخريف .

سونا

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.