النيلين
اقتصاد وأعمال

وزير الطاقة والتعدين يزور نهرالنيل وجنوب كردفان

كشف وزيرالطاقة والتعدين عادل علي إبراهيم عن زيارات سيقوم بها الى عدد من الولايات للوقوف على التعدين وحلحلة كافة العقبات التي تعترض العمل في هذا القطاع.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم واليي ولايتي نهر النيل وجنوب كردفان كل على حده، وأشار الى ان الزيارات ستبدأ بولاية نهر النيل التي يفتتح من خلالها عددا من المشروعات أهمها كهرباء منطقة كحيلة ومن بعدها سيتوجه في زيارة أخرى الى ولاية جنوب كردفان.

من جانبه أكد والي ولاية نهر النيل اللواء ركن عبد المحمود حماد عن اتجاه لدخول شركة (غاز بروم) الروسية للاستثمار في مجال التعدين خاصة بعد التجربة الناجحة التي حققتها شركة اليانز ” كوش”، وهى احدى الشركات العاملة في التعدين والتي ضخت أكثر من (40) مليون دولار في ولاية البحر الاحمر، مشيرا الى نقل هذه التجربة لولاية نهر النيل، كاشفا عن زيارة أعضاء من الشركة للولاية الاسبوع المقبل.

ولفت الوالي أن الوزيرأشار إلى نتائج زيارتهم برفقة رئيس مجلس السيادة الى روسيا والمشاركة في مؤتمر سوتشي، حيث قام وفد السودان بابرام (4) اتفاقيات إطارية ومذكرات تفاهم مع جمهورية روسيا الاتحادية من ضمنها إحداث نقلة نوعية في مجال الطاقة وتوسعة مواعين تخزين المواد النفطية ومجال مكافحة الزئبق والسيانيد والاثار البيئية الناجمة عنهما.

وفي غضون ذلك كشف الوالي عن ارتفاع كبير في اسعار الزئبق عقب صدور قرار من مجلس الوزراء بمنعة حيث قفز سعر الكيلو من (6) الف الى (22) الف جنيه ، مشيرا الى ان هذا الامر تسبب في مشكلات لعدد كبير من المعدنين، قاطعا بان المواد البديلة التي وعدت الشركات الروسية بتوفيرها تعتبر اقل سعرا بكثير من الزئبق.

وفي سياق اخر كشف والى جنوب كردفان اللواء ركن رشاد عبد الحميد عقب لقائه وزير الطاقة والتعدين عن اجراءات جارية عبر مختصين لمعالجة السلبيات التي حدثت في مجال التعدين بالولاية خلال الفترة الماضية، خاصة وأن الولاية تعتبر من الولايات التي تذخر بثروات معدنية هائلة.

سونا


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.