النيلين
عالمية

5 أشياء يجب الانتباه إليها أثناء جلسة استماع “سوندلاند” حول ترامب.. اليوم

تعد شهادة جوردون سوندلاند العلنية أكثر جلسات الاستماع المنتظرة حتى الآن فى تحقيقات عزل ترامب فى الكونجرس، فبحسب شبكة ال سى أن ان الأمريكية فان شهادة السفير الأمريكى لدى الاتحاد الأوروبى ستكون الاولى التى من الممكن أن تثبت وجود صلة بين المساعدات الأمريكية لأوكرانيا وطلب ترامب للتحقيق بشأن بايدن.

ماذا قال ترامب للسفير الأمريكى لدى الاتحاد الأوروبي؟
على عكس الشهود الآخرين الذين جلبهم الديمقراطيون للاستجواب، أجرى سندلاند محادثات مباشرة مع الرئيس.

من المتوقع أن يتساءل الديموقراطيين عن الجهود التى قام بها سوندلاند لجعل الأوكرانيين يكشفوا عن تحقيقات عام 2016 بشأن بوريسما وبايدن بناءا على طلب من الرئيس الأمريكى، الامر الاخر هو أن باستطاعة نوندلاند الحديث مع ترامب فى أى وقت على الهاتف وهو ما ذكره العديد فى شهاداتهم مشيرين إلى أن شهادة السفير ستكون مليئة بالمفاجئات.

ووفقا للتقرير أخبر تيم موريسون، المسؤول السابق فى مجلس الأمن القومى، المحققين إنه توصل إلى أن سوندلاند لم يكن يتصرف بناءً على إرادته، ولكن بتوجيهات من ترامب. وقال موريسون إنه يعلم أن السفير قد تحدث مباشرة مع ترامب 5 مرات بين ال 25 من يوليو وال 11 من سبتمبر فى الوقت الذى تم الموافقة فيه ما يقرب من 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأمريكية

ووفقا لشهادة هولمز وهو دبلوماسى يعمل فى السفارة الأمريكية فى أوكرانيا فان سوندلاند قد قال له سابقا أن ترامب لا يهتم لأمر الأوكرانيين ولكنه يهتم بالأشياء الاكبر مثل التحقيقات بشأن بايدن وابنه.

إلى جانب من يقف سوندلاند؟
فى البداية، بدا سوندلاند حليفًا لترامب. تم تعيينه فى منصبه كسفير للولايات المتحدة فى الاتحاد الأوروبى بعد تقديم تبرع كبير لحملة ترامب فى عام 2016 وقد وضع فى هذا لامنصب وهو لا يمتلك أى خبرة سياسية لكن عندما قال فى شهادته أن يعتقد بوجود صلة بين التحقيقات بشأن بايدن وشركة بوريسما، والمساعدات العسكرية الأمريكية لأوكرانيا بدأ الجمهوريون فى التسأل ما أن كان سيثبت انه يدافع عن ترامب ضد العزل.

فى فترة عمله القصيرة كسفير للولايات المتحدة، اكتسب سمعة باعتباره مخاطرة دبلوماسية لدى مسؤولين آخرين فى البيت الأبيض ووزارة الخارجية

فى إحدى الحالات، قال كبير الخبراء فى مجلس الأمن القومى الأوكرانى كولونيل ألكسندر فيندمان إنه كان هناك وفد رئاسى إلى أوكرانيا، وقد تم حذف اسم سوندلاند من القائمة لأنه كان هناك قلق من أنه سوف يعمل بشكل مستقل.

لذا فإن الديمقراطيين والجمهوريين على حد سواء حذرين بشأن ما سوف تكشفه شهادة سندلاند، ومدى صدقه.

كيف يتعامل سوندلاند مع الاسئلة الموجهة له خلال الاستجواب؟
انتقد كل من الديموقراطيين والجمهوريين سوندلاند حيث قالوا إن شهادته لم تكن كافية حيث هاجم الجمهوريون سوندلاند كشاهد غير موثوق به مستندين فى ذلك على انه قد غير شهادته ذات مرة فما الذى سيمنعه من تكرار الامر.

بينما يبدو أن الديمقراطيين يريدون تقوية موقفهم من خلال شهادة سوندلاند مع تجاهل فكرة أنه من الممكن أن يكون قد استبعد الكشف عن تفاصيل رئيسية فى قصته.

عن الشهادة المعدلة…
فى شهادته، قال السفير لدى الاتحاد الأوروبى إنه يتذكر محادثة فى 1 سبتمبر التى أخبر فيها أحد كبار مساعدى زيلينسكى بأن المساعدات الأمنية مرتبطة بالتحقيقات بشأن نائب الرئيس السابق جو بايدن وانتخابات عام 2016.

وقال سندلاند “أتذكر الآن التحدث بشكل فردى مع السيد ييرماك، حيث قلت أن استئناف المساعدات الأمريكية لن يحدث على الأرجح حتى تقدم أوكرانيا البيان العلنى لمكافحة الفساد الذى كنا نناقشه منذ عدة أسابيع”.

سيركز الديمقراطيون والجمهوريون على هذا الجانب من شهادة سندلاند لأسباب مختلفة حيث سوف يسلط الديمقراطيون الضوء على هذه النقطة لانها من صميم تحقيقهم فى العزل (هل حجب الرئيس المساعدات العسكرية إلى أن وافقت أوكرانيا على التحقيق فى بايدن من أجل مصلحته السياسية؟)

وعلى الجانب الاخر سيجادل الجمهوريون بأن الشهادة المعدلة لسندلاند، والتى تتناقض مع تصريحاته الأصلية تجعله أقل مصداقية ومن المحتمل أن يسألوه عن سبب تغيير شهادته، وإذا كان هناك أى مؤثرات خارجية دفعته لذلك.

سوندلاند، “الراديكالية الحرة”
وصف كبار الدبلوماسيين سوندلاند بانه يتسبب فى مشكلات عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع أوكرانيا خيث استخدم هاتفه الشخصى وناقش السياسة الخارجية عبر قنوات غير آمنة مثل Whats-App والبريد الإلكتروني.

وقال مصدر يعمل عن كثب مع سندلاند لـ CNN إنه “كابوس ثانوي”، وأشار تيم موريسون، المسؤول السابق فى مجلس الأمن القومى، إلى تصرفات سوندلاند بأنها “راديكالية حرة”.

وبحسب شهادة الكولونيل فيندمان كان سوندلاند هو الشخص الذى أخبر الأوكرانيين أن اجتماعًا فى البيت الأبيض كان مشروطًا بإعلان التحقيقات بشأن بايدن.

اليوم السابع

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.