النيلين
عالمية

خلافات المشاهير في الانتفاضة اللبنانية بلغت حد الشتائم

ما إن نزل اللبنانيون إلى الشوارع، احتجاجاً على تردي الوضع المعيشي والاقتصادي والسياسي، حتى انقسم النجوم في لبنان بين متضامن ومهاجم، وبين مدافع عن العهد ورئيس الجمهورية والسلطة، وبين مطالب بتغيير النظام بأكمله.

هذه الخلافات خرجت إلى العلن، وشهدناها على مواقع التواصل الاجتماعي، وكان آخرها خلاف بين الفنان زين العمر والممثل بيتر سمعان.

فبعد تصريح الأخير الذي هاجم فيه زين العمر، لدفاعه عن جبران باسيل ورئيس الجمهورية، قائلاً “بذكر زين بالفتيشة اللي خوفتوا لما نزل مع مظاهرات طلعت ريحتكن، المنابر والأرض بدّا رجال وتضحيات”.

رد العمر بتغريدة قال فيها “قال الأخ الثورة بدّا رجال. يا روح ماما منيح إنك عارف حالك يا وحش عارف حالك إنك بتفقفق”.

مشادة العمر وسمعان الكلامية ليست الوحيدة. فقد سبق للممثلة اللبنانية ​سهى قيقانو​، أن هاجمت الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ بسبب انتقادها لرئيس الجمهورية ميشال عون، فنشرت قيقانو ثلاث صور، اثنتين منها للراسي وعائلتها مع رئيس الجمهورية مغردة بسيل من الشتائم في حق الراسي.

أيضا وقع هجوم وشتائم بين الممثلة ندى أبو فرحات والمخرج المثير للجدل شربل خليل. فما إن كتب على تويتر “سألت خبيراً في تربية الكلاب، ما معنى أن ينبح عليّ كلب فقال إنه بذلك يشتمك لأنه يعجز عن عضك”. حتى توجهت ندى أبو فرحات (التي هاجمت رئيس الجمهورية بتغريدة سابقة) بسؤال متسائلة “شربل خليل هل أنت عاجز عن عضنا؟ مع إنك ما بتستاهل حتى تغريدة”.

ورد شربل خليل بتغريدة ذكورية، استخدم فيها وصفاً قاسياً ضد ندى أبو فرحات.

أيضا حصلت مشادة تويترية بين الإعلامي فراس حاطوم والممثل وسام حنا، الذي نشر فيديو له على تويتر، معلقا “في حال أهلنا السنّة في لبنان توافقوا عن جديد على تسمية سعد الدين الحريري رئيسا للحكومة فليكن”. ليرد عليه الإعلامي فراس حاطوم ساخراً “متوشحاً بعلم لبنان، القائد الأعلى وسام حنا يعلن أنه راض عن سعد الحريري وإذا الشارع السني قبل فيه هوي بيتعهد يقَنِّع شارعه”.

رد حنا على حاطوم بالقول “خالص أنت. أنا قلت بقنع شارعه؟ شو ما بتعرف تسمع منيح. بابا، أنا قلت إنو الشارع السني إذا قرّر بأجمعه إنه بدّو سعد الحريري، بيكون هيدا قرارن. لأنو ما بدنا نتخبّا ورا إصبعنا. رئاسة الحكومة للسنة في لبنان. عيوني أنت صحافة خليك كبير وما تلعب لعب الصغار”.

ليعود فراس حاطوم ويرد قائلاً “كبير يا كابتن يا غلاوي، عمو وما عمو. ليك يا شب الحلو كلنا منعرف أنك مشارك بحرب فييتنام وحرب الخليج الأولى والثانية والثالثة وهدمت جدار برلين، بس حكي باسمك يسلملي كَسمَك. أمّا إذا بدّك تحكي باسم العالم اللي بالشارع إذا متقبّلين الحريري أو غيره، فبدّك تكون آخد رأين بالأوّل واحد واحد”.

وشن الفنان ميشال الفتريادس هجوماً على الفنانة إليسا بعد أن شاركت في المظاهرات، فنشر صورة لها معلقاً “روبسبيار ثورة جل الديب #نشازولوجي”. وروبيسبير سياسي فرنسي أعدم الآلاف بعد الثورة الفرنسية. لترد إليسا ضاحكة “بس زعلانة على نسبة الغباء الي بتتمتع فيه”. بدوره، أعاد الملحن سمير صفير نشر تغريدة ميشال ألفتريادس، فردت إليسا قائلة “الله يشفيه”.

الملحن صفير لم يكتف بالهجوم على أليسا، فبعد الإشكال الذي وقع بينه وبين الإعلامية جويس عقيقي على الهواء، توجه الفنان يوري مرقدي إليه بتغريدة “أنت ملحّن شاطر، خلّيك بالتلحين”. فرد عليه صفير: “أنا يللي بقرّر وين بدّي كون وهلق مش وقت تلحين هلق وقت كرامة وحق. روح أنت غنّي”.

الخلافات وصلت إلى الإعلاميين، فبعد البوست الذي كتبته الإعلامية ديما صادق على حسابها الخاص في تويتر، متهمة بشكل غير مباشر زميلتها ندى أندراوس بالتواطؤ ضد الحراك “صباحه، ندى صارت عالرينغ. بس هيك”. اعتذرت صادق وسحبت البوست لترد أنداروس “ما فينا نعمل حذف للحقيقة”.

العربي الجديد


شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.