عالمية

سفارة إسرائيل في القاهرة تحذف تعزيتها في شعبان عبد الرحيم


حذفت السفارة الإسرائيلية في القاهرة، اليوم الخميس، تعزيتها في وفاة المطرب المصري الشعبي، شعبان عبد الرحيم، الذي توفي الثلاثاء عن 62 عاما.

وكان الحساب الرسمي للسفارة الإسرائيلية في القاهرة، على موقع “فيسبوك” قد شارك منشورا جاء فيه: “تعرب سفارة دولة إسرائيل عن خالص تعازيها للشعب المصري في وفاة المغني شعبان عبد الرحيم (شعبولا)”.
وتابعت السفارة: “على الرغم من الجدل والخلاف خفيف الظل، فإننا ندرك أن شعبولا كان فناناً موهوباً للغاية، وكان حقا صاحب شعبية جارفة… وداعا شعبولا – وليرحمك الله”.
غير أنه لم يمر سوى 18 ساعة على المنشور، حتى قامت الصفحة بحذفه، مساء اليوم الخميس، كما خلت صفحة السفارة الرسمية على موقع “تويتر” من أية تعزية.

وصعد نجم شعبان عبد الرحيم سريعا في النصف الثاني من تسعينيات القرن العشرين، وأصبح أشهر مطربي الأغنية الشعبية في مصر.

شعبان عبد الرحيم الذي أخذته شهرته في الغناء الشعبي إلى السينما، اشتهر أيضا بدور الحرامي في فيلم “مواطن ومخبر وحرامي” للمخرج داوود عبد السيد.
ورغم الانتقادات التي وجهت للمطرب الراحل من قبل النخبة المصرية في بداية مشواره الفني، إلا أنه حقق شعبية كبيرة، خاصة بعد أغنيته الشهيرة “بحب عمرو موسى وبكره إسرائيل”.

وعرفت أغنيات عبد الرحيم باللحن الواحد، إذ كان أغلبها تكرار لجمل الأغنية على إيقاع واحد.

وانتشرت أغنيات شعبان عبد الرحيم في كافة الأوساط الشعبية وأصبح المطرب الشعبي الأول من دون منازع، كما أحدث ظهوره تغيرا ملحوظا في الأغنية الشعبية سواء في الموسيقى أو الكلمات، والتي اشتبكت مع الكثير من القضايا السياسية والاجتماعية.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *