النيلين
طب وصحة

امرأة تتحدى سرطان الرحم بإنجابها توأما من الإناث

تمكنت إمرأة بريطانية من التغلب على سرطان عنق الرحم متحدية توقعات الأطباء بعدما أنجبت توأمًا من الإناث بصحة جيدة.

خضعت ريبيكا آلين (40 عاماً) لعملية استئصال عنق الرحم بسبب إصابتها بالسرطان في عام 2017، لتصبح مهددة بخطر الإجهاض عند حدوث أي حمل محتمل.

وبدأت ريبيكا وزوجها أندرو كيركوود السعي لإنجاب طفل بعد عدة أشهر من العملية، رغم تأكيد الأطباء بأن حملها لن يكون ثابتاً. وبالفعل أجهضت ريبيكا بعد 10 أسابيع من حملها الأول، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وفي يونيو/حزيران 2019 اكتشفت ريبيكا بأنها حامل بتوأم، وخشيت من تعرضها للإجهاض مرة أخرى، إلا أن الأقدار شاءت أن يثبت الحمل حتى موعد الولادة.

أنجبت ريبيكا توأماً من الإناث بصحة جيدة، بعدما خضعت لعملية قيصرية دامت لأكثر من ساعتين، وفق ما نقلت الصحيفة البريطانية.

وقالت ريبيكا معلقة على تجربتها: “لم أكن أتوقع أن ينجح حملي الثاني، وأن أنجب توأمًا دفعة واحدة. إنها معجزة حقيقية بالفعل”.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.