أبرز العناويناقتصاد وأعمال

وزير مالية السودان: السماح بتصدير الذهب لكل الشركات ذات الخبرة


كشف وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الدكتور إبراهيم البدوي عن خطة من الوزارة وبنك السودان ووزارة التجارة والصناعة والطاقة والتعدين وهيئة المواصفات والمقاييس والأمن الاقتصادي بالسماح لكل الشركات التي لديها خبرة في تصدير الذهب بموارد حقيقة وبنظام الخزنة الواحدة.

وأضاف في حوار له بتلفزيون السودان الخميس أن الوزارة فصلت فصلا تاما معاملات التصدير عن الاستيراد على أن تتم مناقصات المستوردين للسلع وفق الاحتياجات.

وأشار إلى قطاع صادر الذهب كأقرب وسيلة لإخراج الاقتصاد السوداني من وهدته لأهمية الذهب وتأثيره على الاقتصاد الكلي مما حدا بالوزارة لتشجيع القطاع الخاص، وقال إن مبادرة شركة الفاخر للذهب والتي تم اختيارها بعد إعلان عام لدخول شركات القطاع الخاص للمساهمة في إنعاش الاقتصاد السوداني بعد أن مزق النظام البائد وزارة المالية وشتت ولايتها على المال العام وموارد الدولة واضطرار البنك المركزي لطباعة النقد لتمويل مشروعات الذهب مما أضر بالاقتصاد السوداني واتخذ منحى تضخميا لزيادة الكتلة النقدية، لافتا إلى أن تصدير البنك المركزي للذهب خلال العام 2019م لم يتجاوز 7 أو 8 كيلو جرام من الذهب.

ولفت البدوي إلى أن شركة الفاخر صدرت ما يقارب الـ ١٥٥ كيلو جرام من الذهب بقيمة ١٠ ملايين دولار، وقال إن غرفة تجار الذهب باتحاد أصحاب العمل والـ40 شركة أيضا تقدموا بمبادرات لتصدير الذهب نظير سعر مجزٍ، وأضاف أنهم عزوا تهريب الذهب لعدم السعر المجزي.

وأشار البدوي إلى خمسة مرتكزات تقوم عليها موازنة العام ٢٠٢٠م أهمها التمييز الإيجابي لدعم بناء السلام ورؤية تستهدف المستقبل والتحول لاقتصاد مسنود بعمالة مدربة تستوعب أهداف التنمية المستدامة وأهداف الألفية 2030م والتي تركز على تقليل الفقر.
الخرطوم 23-1-2020م (سونا)



‫3 تعليقات

  1. رفع الدولار الجمركي بحيث يكون قريب من سعره في السوق الموازي سوف يقلل من الطلب على الدولار. يمكن رفع سعر الدولار الجمركي قبل المؤتمر الإقتصادي المزمع في مارس القادم. زيادة الدولار الجمركي يزيد سعر بعض السلع بصورة إنتقائية، (selectively ) ويمكن لوزارة المالية التحكم فيها. معظم السلع العذائية والضروريات ليس عليها جمارك، بالتالي لن تتأثر.         إذا ظل الوضع كما هو، دون تغيير، ربما يصل الدولار إلى 150 جنيه قبل المؤتمر الإقتصادي. الأمر يتطلب قرارات شجاعة والسرعة في تنفيذها حتى لا يفوت الأوان.         كخطوة أولى يمكن رفعه ل 45 جنيه (السعر التأشيري لبنك السودان) على أن يتم تحرير كامل لسعر الصرف عقب المؤتمر الإقتصادي المزمع في مارس. ربما تعتقد بعض الجهات في قحت أن الحل في إجراءات أمنية. لكن هذا النهج سلكته حكومة الإنقاذ، حتى وصل إلى الإعدام، ولم يحقق اي نتائج بل كان له أثر سلبي كبير على   الإستثمار الأجنبي.
             هل يتخذ وزير المالية إبراهيم البدوي إرجاء رفع الدولار الجمركي، وسيلة ضغط على قوى الحرية والتغير لتمرير رفع الدعم عن الوقود في مارس؟. إن كانت الإجابة (نعم). فتلك مخاطرة محفوفة بعدم اليقين .

  2. حسين محمود .. ما ممكن تعليق واااحد لافي بيه في الموقع كلوو تنسخ وتلصق حفظناه حفظ . التقول اكتشفت الذرة..

  3. بعض فضيحة شركة الفاخر نسايبك يا فاسد عملتها ظاهرة .تعلن التصدير لكل الشركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *