النيلين
رأي ومقالات

تعرف على الحل العبقري للوزير مدني عباس مدني للقضاء على صفوف الخبز نهائياً

الحل العبقري الذي سيهتدي به الوزير مدني عباس للقضاء على الصفوف نهائياً هو تقريباً طرح نوافذ للخبز التجاري، أي أن أسعار جديدة سوف تطرح للمقتدرين ، تضمن رفع الدعم تدريجياً وحل مشكلة الطبقة الثرية في المجتمع، لكن واحدة من ارتدادت هذا القرار، أن الخبز في الولايات حتى القريبة يسيطر عليه السوق التجاري منذها، بنفس الوزن والمواصفات المهببة، ومع ذلك هو معدوم، ما يعني أن الأسعار سوف تتضاعف هنالك مرة أخرى، إلى جانب أن الخبز غير التجاري سيكون رديئاً، بمنطق ” الرخيص برخصته” أما الإشكالية الأخرى، فإن المطاعم سوف تدرج بشكل تلقائي في حصة الخبز التجاري، وهذا سوف يتسبب بالضرورة في زيادة أسعار الوجبات، بما فيها سندوتشات الطلاب المساكين والرجال الذين هم بلا زوجات يطبخن لهم، وأسعار الفتة أيضاً، كذلك من المهم طرح السؤال العالق، ماذا إن لم تختف الصفوف حتى بعد خصخصة المخابز المدنية العباسية ؟.

عزمي عبد الرازق

شارك الموضوع :

8 تعليقات

محمد عطا 2020/01/24 at 2:10 ص

انت عارف المصيبة الاكبر من كدا إنو ممكن اصحاب المخابز العادية يبيعوا الخبز للمطاعم بسعر اعلي او يبيعوا الدقيق للمخابز التجارية نفسها ودا كلو من حصة المواطن..لذلك خطواتهم دي تحتاج لزرع مراقبين ..والله عليك يا بلد

رد
متابع 2020/01/24 at 6:52 ص

الحل ببساطة ياجماعة كل شخص فقير اوغني داير خبز يلقاه في اي مخبز وفي اي وقت وبدون صفوف وبسعر موحد غير كدة مااااااافي حل!!!!!!!

رد
متابع 2020/01/24 at 6:59 ص

ياجماعة مامكن تدور ازمة الخبز تدوير وتجي تقول حليت الازمة !!!!!!!

رد
ود بندة 2020/01/24 at 9:40 ص

ماذا لو نص المخابز والافران توقفت عن انتاج الرغيف بحجة التكلفة العالية . او اللجوء للرغيف التجاري.
مدني يدخل في حجر به كوبرا ..

رد
احمد جعفر 2020/01/24 at 2:03 م

انت خمنت تخمين خطوات الحل وشرعت في تكملت مقالك وماببني علي تخمين فهو مجرد ونسة لاتقدم ولا تؤخر ..

رد
أبو السره 2020/01/24 at 3:45 م

دي ونسه ولا ع أساس انك صحغي؟
ليه تبني مقالك ع افتراضات دون محاولة الحصول ع معلومات حقيقية؟

رد
هجوووم كاااسح 2020/01/24 at 6:23 م

من زمان عرفنا خباثه الشيوعيين
تفكيرهم كلو في الدمار والغلاء
ما يفكروا اصلا في الرخاء والرخصه للمواطن التعبان
اخر قرارات ثعلبتهم
خبز تجاري واخر عادي
التجاري غالي جدا
شويه …شويه ..ناس العادي اوقفوهم أو يقيفوا أو يغلبوا تجاري
وبعدها كل البلد تجاري والرغيفه ممكن تكون ب٣ أو ٥
وبعدها تكونوا رفعوا الدعم مضاعف

تسقط بس
تبا لقحط الشيوعيه العلمانيه محاربه الدين

رد
سودانى مغبووووون 2020/01/25 at 12:00 م

الحل بسيط جدا

كل اسره يصرفو ليها الدقيق حق الخبر حقهم ( استحقاقهم ) فى اليوم ( بالكرت ) .. والامهات يعلمن الرمتاله فى كل اسره اساسيات الصاج وخبز العيش فى الفرن ..
وبكده تكون الاستراتيجية دى حققت اهداف كبيرة جدا ممكن نذكر منها على سبيل المثال :
اولا : فوتت الفرصة على بتاعين المخابز انو يبيعو الدقيق سوق اسود
ثانيا : كل اسره تاخد حقها المستحق فى الدقيق اليومى بغض النظر عن افرادها اكالين ولا ما اكالين وده طبعا برضو فيهو فوايد جانبية تانية ذى (( تعلم الاسر الذى دى التكافل الاجتماعى // وفيها كمان الناحية الدينية حب لاخيك كما تحب لنفسك // وبرضو تساعدهم فى عمل الرجيم عشان يخففو اوزانهم وكده // وكمان بيوفرو فى المصاريف اليومية باعتبار القرش الابيض لليوم الاسود //…………….. الخ )) .
ثالثا : تخلى الناس تكسب زمنها ويقدرو يستغلو الزمن الفائض ده فى سك المواصلات ولا فى صفوف تانية ، بدل مضيعين اليوم كلو فى صف واحد
رابعا : تخفض الاحتقان الاجتماعى وذلك بتقليل كمية الحقد على الزول البشيل عيش كتير ولا الداير ليهو عيشتين بس وماداير يقيف فى الصف ولا فى لحظة انقطاع العيش لانو الفرانين قلبو للعجنة التانية …. الخ .
خامسا : يتعلم الرمتالة فى الاسر مهارات جديدة .. ويصقلو مواهبهم المدفونة ..
سادسا : فرمته طرق التربية الاسرية و المشاركة فى الواجيات والمهام اليومية داخل البيوت بتكليف عطالى الاسرة فى الوطسبه على الدوكه والفسكبه فى اعدادات العجين والتغريد على لهيب الافران المنزلية .
سابعا : استفادة الدولة من الافران بعد ان اصبح خاوية من الدقيق الذى تم توزيعه للمواطنين مباشرة ، وتوزيعها الى مقرات للاحزاب السودانية من قحاطنة وعرب وعجم ، مع بر حركات النباح المصلح بكم مقر منها تحقيقا لمبدأ ( عدالة ) ..
ثامنا : تسجيل كتلوك ولا جوك جوك وحكومته من الوزراء الطاشين لى هسى ديل ، لاحد اهم اهداف الثورة وهو هدف رئيسى توفير الخير للمواطن السودانى ، حتى لايشمت فيه العملاء السابقين وتسرى عليه ( اباها مملحة قروضه مالاقيها ) ..
تاسعا : اثراء التنوع الاسرى بين الصاج ( عواسة ) والفرن ( خبز ) واعاة الشعب السودانى الى مورثه التراثى من كسره وعصيده وقراصة واخيرا خبز بيتى .. دعما للتواصل بين الاجيال التى طشت منها 3 اجيال اعتبارا من 89 حتى تاريخ اليوم .
عاشرا : اجبار الدول المجاورة ( ليبيا / افريقيا الوسطى / تشاد / جنوب السودان / اثيوبيا / ارتيريا ) الاعتماد على ماعندها من دقايق وليس على الدقيق والسكر والمواد البتروليه وحتى التمور والسمسم الملح السودانى .

لك الله وطنى .. ليس اولئك ولا هولاء .. فكلهم اوصياء الشيطان عملاء بشتى الالوان مهمتهم الاساسية لك ولانسانك هى الاذلال والتركيع والتدمير .

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.