عالمية

مقابل 100 دولار… بيع الوهم على الإنترنت للشفاء من كورونا


كشفت تقارير بريطانية، اليوم الثلاثاء، عن انتشار عمليات علاج وهمية من فيروس “كورونا” المستجد، عبر شبكة الإنترنت، في محاولة للاستفادة من من الأزمة العالمية التي تركت الحكومات في حالة تأهب قصوى.

ويروج المحتالون أصحاب هذه العمليات، لأساليبهم للشفاء من “كورونا”، عبر أحد الأسواق الرقمية، والتي تعتمد على الشعوذة و”مبادئ السحر الحيوي” و”طرق دينية”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
ويصل سعر عمليات الشفاء الغريبة من الفيروس التاجي، إلى 100 دولار أمريكي.
ومن بين قوائم العلاج على الموقع الإلكتروني، تلك التي تحمل عنوان “الحماية القوية”، ويبلغ سعرها 50 دولارا، ويزعم صاحبها في الترويج بأنه “سيقوم بتعزيز جهاز مناعتك وحمايتك من فيروس كورونا”.

بينما تدعي أخرى، أنها تمتلك خبرة تفوق 15 عاما في الشفاء السحري الحيوي، وهي ممارسة لا يوجد لها تفسير واضح.

وفي حال اعترف العميل بإصابته بعدوى “كورونا” بالفعل، فإن تعويذة العلاج تكلف 26 دولارا إضافية.

ويزعم آخر، أنه قادر على إنتاج ترددات الشفاء العددية المدمجة، لتنشيط وإعادة بناء نظام المناعة الخاص بالعميل، بمجرد تزويد العميل باسمه وصورته وعنوانه.

وأعلنت السلطات الصينية، الأحد، عن إنتاج أول دواء قد يكون فعالا في مكافحة فيروس “كورونا” الجديد.

وذكرت إدارة مدينة تايتشو بمقاطعة تشجيانغ شرقي الصين، أن “الدواء يعرف باسم “Favipiravir أو Avigan”، مضيفة أنه “في 15 فبراير، تم منح الموافقة الرسمية من جانب الجهات الحكومية المختصة لدواء “Fawailaway” المعروف سابقا باسم “Favipiravir أو Fapilaway”، المركب في شركة “Zhejiang Hisun Pharmaceutical”، وهو ما سيسمح ببيعه في السوق.

وأوضحت أن “هذا هو أول دواء في البلاد تم السماح ببيعه في السوق رسميا بعد انتشار الفيروس المميت”.
وكانت منظمة الصحة العالمية، حذرت من مجموعة من الأشياء، زعمت أنها غير صالحة للحماية من فيروس “كورونا”، وتشمل مجففات اليد ومصابيح الأشعة فوق البنفسجية والثوم وزيت السمسم ورش الكحول على الجسم واللقاحات الالتهابية ورذاذ الأنف الملحي وغسول الفم.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *