علوم و تكنلوجيا

اكتشاف خطأ خطير يفعله جميع مستخدمى “فيس بوك” يؤدى لتسريب بياناتهم


أصبحت شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” واحدة من أكبر شبكات الإنترنت انتشارًا في العالم، ورغم أنه من الضروري على المستخدمين توخي الحذر الشديد عند مشاركة البيانات الخاصة بهم على المنصة، فإن تقارير حديثة كشفت أن البيانات التى يشاركها المستخدمون عن غير قصد على “فيس بوك” قد تكون أكثر خطورة خلال تواجدهم على الإنترنت.

وبحسب موقع TOI الهندى، فإذا كنت شخصًا معتادًا على تسجيل الدخول إلى جميع الخدمات عبر الإنترنت باستخدام حسابك على فيس بوك، فمن الجيد أن تتوقف عن القيام بذلك، حيث أن هذا الأمر يعتبر خطيرا للغاية، فسواء كنت تلعب Call of Duty Mobile أو قمت بتسجيل الدخول إلى حساب Tinder الخاص بك باستخدام معرف فيس بوك الخاص بك، فمن المستحسن عمومًا التوقف عن ذلك.

وأوضح التقرير:”عندما يمنح المستخدم موقع ويب الوصول إلى ملفه الشخصي على وسائل التواصل الاجتماعي، فإنهم لا يثقون في هذا الموقع فحسب، بل يثقون أيضًا في أطراف ثالثة مضمنة في ذلك الموقع”، ووفقًا لتقرير بحثي جديد أجرته جامعة برينستون، فبالنسبة لمعظم مستخدمي فيس بوك، فإن استخدام بيانات تسجيل الدخول نفسه للخدمات الأخرى هو أكثر الأشياء شيوعًا للقيام به، ولكن من الخطأ أن تحتاج إلى التوقف عن العمل”.

ولعل الطريقة الأكثر أمانا هي إنشاء بريد إلكتروني ثانوي مختلف تمامًا لا يرتبط ببريدك الأساسي ثم استخدامه لتسجيل الدخول إلى الخدمات أخرى، وعلى الرغم من أن المنصات ومواقع الويب الأكبر قد تثير قلقًا أقل، إلا أن مواقع الويب والتطبيقات الأصغر حجماً التي تقوم بتسجيل الدخول باستخدام معرف فيس بوك الخاص بك هي الأكثر أهمية.

ويوضح التقرير أن “المخاطرة التي تم جمعها من خلال واجهة برمجة تطبيقات فيس بوك هي خاصة بالموقع” (أو “التطبيق” في مصطلحات فيس بوك)، مما يحد من إمكانية التتبع عبر المواقع، ولكن يمكن استخدام معرّفات المستخدم التي يتم تحديد نطاق التطبيق لها لاسترداد معرّف فيس بوك العالمي وصورة ملف تعريف المستخدم ومعلومات الملف الشخصي العام الأخرى، والتي يمكن استخدامها لتحديد المستخدمين وتتبعهم عبر مواقع الويب والأجهزة.

صحيفة اليوم السابع



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *