النيلين
مدارات منوعات

بالفيديو: متظاهرة “تجبص” للشرطة السودانية واستنكار واسع لحركة اليد البذيئة

تداول رواد التواصل الإجتماعي يوم الخميس صور وفيديو تكشف الحرائق التي أشعلها المتظاهرين وسط العاصمة السودانية الخرطوم في مسيرة رد الجميل التي تطالب بإرجاع ضباط أحالهم الجيش السوداني للمعاش.

ومن الصور التي وجدت حظها من الإنتشار بحسب رصد محرر النيلين ومشاهدته للفيديو، فتاة تقوم بعمل الحركة المعروفة في السودان ب (التجبيص) للقوات الشرطية وهي حركة بذيئة إستنكرها جمهور فيسبوك.

وشهدت تظاهرات رد الجميل يوم الخميس قيام المتظاهرين بحرق إطارات السيارات في قلب الخرطوم وقفل طرق رئيسة في أحياء مختلفة والاعتداء على القوات النظامية وحصبها بالحجارة.

https://web.facebook.com/100008852532713/videos/2250723998565996/
واستمرت اعمال الكر والفر بين قوات الشرطة والمتظاهرين بالعاصمة الخرطوم حتى ساعات متاخرة من مساء الخميس مما ادى الي تعطل وشلل كبير في وسائل النقل العامة وحركة المواصلات.

وبحسب رصد لأراء الشارع وصفحات التواصل حول تظاهرات تجمع المهنيين ولجان المقاومة فقد عبر الكثير عن سخطهم من هذا السلوك وصبوا جام غضبهم ولعنوا تجمع المهنيين ولجان مقاومته بسبب قفل الطرق وحرق الإطارات ووضع المتاريس وتعريض حياة المواطنين للخطر.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

6 تعليقات

Fawz 2020/02/21 at 6:21 ص

ليه قحت ما يتدخلوا لتوجيه المتظاهرين مع انو مظاهرة فارغة اصلا دخل الناس شنو بضابط فصلوهو مشاكل البلد اكبر منها ,اعقلوا يا قحت

رد
هجووووم كاااااسح 2020/02/21 at 6:48 ص

الاستلام للسلطه سريييييييييييييع يا برهان
الجيروات ديل جابو آخرهم … وطلعوا عددهم حبه زي ناس التجمع اخر مظاهرات..الناس قامت منهم..قووووم يا عاطل…في يا ناس مودبه بتطلع مع الصعاليك ديل

رد
جميل بثينة 2020/02/21 at 10:37 ص

بس هذه الحركة هى ما حرك كل وسخ فيكم يعنى قنابل الدخان الضار والضرب ولا حاجه انتم
بلا ضمير عالم وهم

رد
حامد حمدوك حميدتي 2020/02/21 at 3:32 م

يا “جميل بثينة” اداء الشرطة سيئ. لكن سوء الشرطة قديم و معروف. الجديد هو قلة الأدب العلنية من بعض بنات “قحت” في سلوك خارج عن اعراف و تقاليد مجتمعنا شمالاً و جنوباً و شرق و غرباً – اللهم الا عند بعض اهل اليسار المتطرفين او ما يعرف عند العامة بالشيوعيين.

رد
فيصل الغالى 2020/02/21 at 10:09 م

كفيت ووفيت يا حامد حمدوك حميدتى … كنت أُريد التعليق ولكنك كفيتنى وقلت ما كنت أُريد قوله … شكراً .

رد
جنرال💡 2020/02/22 at 12:10 م

دي ريم منصور بتاعة النيلين تصنع الخبر و هي ذكر مايع اسمه الحلو يلبس هدوم البنات

رد

اترك تعليقا