النيلين
رأي ومقالات

حملة شعبية لجمع تبرعات بالجنيه لشراء الدولارات من السوق الموازي ثم بيعها لبنك السودان بالسعر الرسمي

ده تصور للخطاب الذي سيتم ارساله غدا بنك السودان قابل للملاحظات والتعديل..

بسم الله الرحمن الرحيم.
السيد/ محافظ بنك السودان المركزي..
السلام عليكم..
الموضوع:-
حملة شعبية قومية لجمع تبرعات بالعملة الوطنية لشراء تحويلات ومدخدرات المغتربين مع حملة أخرى بالعملة الأجنبية (حملة ال100) ..
…..
بالاشارة للموضوع أعلاه نتقدم نحن (مجموعة جيل السبعينات والثمانينات بالفيس بوك) بمقترح حملة قومية للمساعدة في رفد خزينة الدولة بالعملات الصعبة ووقف تدهور العملة الوطنية محاولة منا في انعاش الاقتصاد السوداني وتغطية احتياجات ونجاح الفترة الانتقالية..
ترتكز الحملة على خمسة خطوات اساسية نرى انه يجب تطبيقها معا في وقت واحد..
الخطوة الاولي:-
تبدأ الحملة بتاريخ محدد ولمدة 6 أشهر قابلة للتمديد حسب ما يتطلبه الوضع حينئذٍ..
الخطوة الثانية:_
جمع مبلغ 100ج من أعضاء مجموعة جيل السبعينات والثمانينات والبالغ عددهم 620 الف عضو والأمر ليس حصرا على المجموعة وإنما سيعمم على كل الشعب السوداني. وابدي الكثير من المشاركين رغبتهم بدفع مبالغ تصل إلى 10 الف جنيه. ويتضح ان المبلغ المتوقع من المجموعة فقط هو 62 مليار جنيه(بالقديم). فضلا عن مشاركة عامة الشعب في هذه الحملة نتفاءل بأن تكون الزيادة اكبر من المبلغ اعلاه بكثير..
الخطوة الثالثة:-
وبعد عملية جمع المبالغ بالعملة المحلية سنقوم بشراء تحويلات ومدخدرات المغتربين بسعر السوق الموازي (السوق الأسود) ومن ثم بيعها لبنك السودان المركزي بالسعر التأشيري الرسمي للبنك في شراء العملات الأجنبية..
الخطوة الرابعة :-
حملة ال100..
تتزامن الخطوات أعلاه مع خطوة أخرى مهمه وهي حملة تبرعات ضخمه للسودانيين خارج السودان بقيمة (100) وتعني دفع مبلغ ( 100دولار.. 100 ريال.. 100 درهم…..الخ) كل حسب البلد الذي يقيم فيه تحول شهريا ولمدة سته أشهر (حسب مدة الحملة) في حساب بنك السودان عبارة عن مشاركة المغتربين والذين أبدو رغبة كبيرة في المشاركة منذ اندلاع الثورة السودانية..
الخطوة الخامسة:-
تصاحب هذه الخطوات حملة أمنية (جادة) على تجار وسماسرة العملة المضاربين بقوت الشعب السوداني.
ويمكن إضافة مبادرة اعلامية منظمة لتوعية الناس بعدم شراء العملات الأجنبية الا للحوجة الحقيقية وألا يساعدو في انعاش السوق السوداء بشرائهم لهذه العملات وتكديسها في البيوت الأمر الذي يعود عليهم وعلى اسرهم وعلى الشعب السوداني وبالا بزيادة اسعار السلع والمواد الاستهلاكية وانعدام بعضها وصعوبة وغلاء المعيشة..

نقدم لكم مقترحاتنا هذه آملين في تعاونكم وتفاعلكم معنا في التشاور حول مدى فاعليتها في المساهمة في تحقيق التوازن لسعر الصرف ورفع قيمة العملة الوطنية وإمكانية تطبيقها على أرض الواقع..
بأسرع فرصه ممكنة..

‎Osman Sanhouri‎
جيل السبعينات والثمانينات اجمل جيل

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

11 تعليق

متابع 2020/02/26 at 2:05 م

ياسلام اجمل فكرة .
ليتها تعمم لكل الاجيال وتجد اذان صاغية وقلوبا واعية.

رد
ود بندة 2020/02/26 at 5:42 م

أبدا بتبرع بمبلغ 00،000،000 ج بالقديم مين يزود.
يلا ندعم الملاحيد اعداء الدين حتي نقويهم علي معادات الدين وحصره الدين في اضيق مكان.

رد
ود بندة 2020/02/26 at 5:45 م

أبدا بتبرع بمبلغ 00،000،000 ج بالقديم مين يزود.
يلا ندعم الملاحيد اعداء الدين حتي نقويهم علي معادات الدين وحصره الدين في اضيق مكان. قحت تسقط بس

رد
عادل 2020/02/26 at 8:20 م

الا اهبل ال بدفع لي مبادرة خيالية زي دي.. عشان تروح نثريات سفريات خارجية لناشطي قحط وجوقة حمدوك ال كل يومين في دولة والنتيجة زيرو ومزيدا من تضييع الموارد الشحيحة اسلا

رد
إبن الخرطوم 2020/02/26 at 11:37 م

دي حاجة ممكن الحكومة تعملة براها, القروش أصلًا الحكومة بتطبعه تمشي تشتري بيها أي دولار من السوق السوداء.

رد
ود عازة 2020/02/27 at 7:35 ص

سبحان الله ..منو المجنون يدفع قروش لناس ما معروفين هم منو اصلا ووراء شاشات ومنشورات ، يا اخي الناس قروشها في البنك ما قادرة تصلها اقوم اجي والم مليارات كدا واديها لناس عايزين يلعبوا لعبة يغنوا منها بطريقة ما حصلت ..
ايه الضمانات بصحة الحسابات ودقتها ، وايه الضمانات ان بنك السودان يستغل هذه المبالغ استغلالا سليما وما يوزعها مرتبات للدولة ونكون نحن دفعنا للقحاتة ويصجونا جبنا وعملنا وهم سجم وشهم ما عندهم وليه الحكومة ما تفتح محلات وتطبع قروش قش زي ماعايزة وتشتري الدولار بميتين جنيه لانها اصلا قروش ورق ساكت وبعد تلم 20 مليار تقول الدولار بجنيه يعني انت اشطر من الحكومة

رد
Abady 2020/02/27 at 8:10 ص

الله يعين السودان من حقد أبنائه .
هذا المقترح لا علاقة له بقحت ياوبنده احسن تأخد سنده وتفارق الغل والحقد الدفين وتقدم بمقترح يخرج السودان كبوته، ليس اليوم للعتاب من كان السبب ولكن هذا نتاج ماقام به أبناء السودان كل فيما اوكل اليه وتمكن منه.
قل خيرا أو اصمت.
قحت وكبزان وكفار ويسار وملاحده ؟؟؟!!! ما هذا نسأل الله العافية .

رد
قلبي على وطني 2020/02/27 at 9:14 ص

جيتك يا قحت تغنيني شرطت مصاريني

رد
مرتاح 2020/02/27 at 6:57 م

اقراح ما مفيد. مفروض يقلل الصرف علي السفريات الخارجية التي تخدم السودان.زي مفاوضات سد النهضة.السودان محتاجة للزراعة وحكومة كفاءات ما حكومة كفوات وبرضو لو لغيت التوقيع علي سيداو وبطلت محاربة عقيدة الشعب وتغير المناهج لما يريده القراي واقالته والا خلي قحت والقحاتة يتبرعوا

رد
مستاء 2020/02/27 at 7:57 م

انا مستعد ادفع-2000000 للقحاتة لمحاربة الدين ولقراي لنشر الفكر الجمهوري ووزير العدل لتوقيع علي سيداو ومحو قانون النظام العام. قال حملة شعبية !!!!!

رد
عادل 2020/02/28 at 8:18 ص

هي أصلا الحكومة بتطبع يوميا مبالغ أكثر من هذه وتدخل بيها السوق الأسود لتشتري عملة صعبة.
بعدين ما تتفاءلوا كتير لمسألة التبرعات هذه حسب التجربة.
ومشروع زي ده ممكن يخترقه النفعيون وغيرهم بسهولة.
إذا عاوزين أموال المغتربين عوموا الجنيه وحفزوهم واصبروا على ذلك.
ثم إن البلد محتاجة لقرارات شجاعة أهمها إيقاف الاستيراد لكل سلعة غير ضرورية لحياة البشر.

رد

اترك تعليقا