النيلين
منوعات

9 أشياء متوقعة في العالم بحلول 2030

يشهد عالمنا تغييرات سريعة نتيجة للتطور العلمي والتكنولوجي الهائل، بالإضافة للتغيرات المناخية المرافقة، الأمر الذي يؤثر بشكل أو بآخر على النمو الديموغرافي وغيره، فكيف سيكون عالمنا بعد 10 سنوات وتحديدا في عام 2030.

قام معهد ماساتشوتس الأمريكي بنشر قائمة أعدها الباحث المختص بشؤون المستقبل أندرو وينستون، وتضمنت توقعات في حدوث تغييرات في 9 أشياء قد تغير وجه البشرية.

1-التغيير الديموغرافي

فبحلول العام 2030، سيكون هناك أكثر من مليار شخص ممن تجاوزوا سن الـ65، حيث سيعيش الناس بشكل أطول.

2-الأزمة المناخية

سوف تستمر معاناة الدول في سبيل تحقيق التوازن بين الاحتياجات البيئية على المدى البعيد والنتائج الاقتصادية القصيرة المدى.

3-مشكلة المياه

ستصبح المياه مصدرا شحيحا، الأمر الذي سيؤدي إلى معاناة العديد من المدن من نقص مستمر للمياه والجفاف.

4-التطور التقني

سوف نرى بحلول عام 2030، مستويات من الذكاء الصناعي معقولة التكلفة تضاهي مستوى ذكاء البشر.

5-الطاقة النظيفة

ستساهم مشاكل المياه والأزمة المناخية بحدوث تطور في التقنيات الحديثة يحول البنية التحتية لتصبح أكثر كفاءة وفعالية.

6-معلومات شخصية متاحة

سيتم زيادة حجم البيانات الشخصية لتصبح شبه متوفرة للجميع، بالإضافة لبيانات المؤسسات لتصبح متاحة بشكل أكبر.

7-النزعة القومية

من المتوقع حدوث موجة في هذا الاتجاه، يرافقه زيادة في أعداد الأجانب في غير بلادهم بالإضافة لتغيير عدد من القوانين المتعلقة بالهجرة.

8-السياسة الدولية

سيتطلب حل المشاكل العالمية تعاونا على مستوى العالم، لكن ذلك لن يتم بشكل سهل، لتتدخل بعض المؤسسات والشركات لحل هذه المشاكل.

9-الريف الى انقراض

بحلول عام 2030، سوف يعيش أكثر من ثلثي سكان العالم في المراكز الحضرية، على حساب الهجرة من الأرياف.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا