عالمية

الصحة العالمية: مصر تعاملت “بمهنية” مع فيروس كورونا


قالت منظمة الصحة العالمية إن مصر تعاملت “بمهنية” مع مصابين اثنين بفيروس كورونا المستجد على أراضيها.

وأكدت المنظمة في تغريدة عبر حساب مكتبها في القاهرة على “تويتر”، اليوم الأربعاء، أن عدد الحالات التي ثَبُت إصابتها بفيروس كورونا المستجد هم حالتان فقط لشخصين غير مصريين.

وأوضحت أنه تم كشف جميع المخالطين للحالتين، وطبقت عليهم الإجراءات الوقائية الاحترازية اللازمة وفق معايير المنظمة.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الصحة: “إنه لم تثبت إيجابية أي حالة مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد في مصر حتى الآن سوى حالتين، الأولى لشخص أجنبي كان حاملا للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ”pcr” له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية آخرها بعد قضائه ١٤ يومًا داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي”.

وأضافت الوزارة أن الحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص لذلك، مشيرة إلى أنه يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة، موضحة أنه تم حصر المخالطين له وإجراء التحاليل اللازمة لـ7 منهم وجاءت نتائجها سلبية للفيروس، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية حيالهم.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *