النيلين
عالمية

ووهان تعود إلى الحياة الطبيعية بحذر بعد الحجر الطويل

سُمح لسكان مدينة ووهان الصينية (وسط) باستئناف العمل وبدأت وسائل النقل المشترك العودة إلى النشاط، وذلك عقب شهرين ونصف شهر من الحجر في المدينة التي تمثل مهد «كوفيد-19».

ويأتي رفع القيود عقب إعلان وزارة الصحة الصينية اليوم (الإثنين) عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد لليوم الخامس على التوالي في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة والتي انطلق منها تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت الوزارة تسجيل 39 اصابة اضافية في أنحاء البلاد، جميعها آتية من الخارج.

وقالت السلطات إنه يمكن لسكان ووهان الذين يُعتبرون في وضع صحي جيد التنقل في أرجاء المدينة وركوب الحافلات أو القطار بعد إظهار بطاقة الهوية. كما يمكنهم العودة إلى مواقع عملهم إذا كانوا يحملون رخصة من صاحب العمل.

أخيرا، سمح للسكان أيضاً بمغادرة ووهان ضمن حدود مقاطعة هوباي إذا كانوا يحملون شهادة طبية تثبت عدم إصابتهم بكورونا.

وأدى انتشار الفيروس في المدينة إلى إخضاعها للحجر اعتباراً من 23 يناير (كانون الثاني). وعُمم الحجر لاحقا على أغلب المدن الأخرى في المقاطعة. ومنع السكان من الخروج من حدود البلدية التي يقيمون فيها، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ورغم إعلان وزارة الصحة الإثنين تسجيل تسع وفيّات جرّاء الفيروس، جميعها في ووهان، تراجع عدد الاصابات اليومية بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة. وسجلت أغلب الاصابات الجديدة لدى أشخاص قادمين من خارج البلاد، وهو ما يمثل مشكلة بعد رصد 507 اصابات من هذا النوع.

ومن بين 39 إصابة مستوردة سجلت الإثنين، رصدت 10 منها في شنغهاي و10 في بكين. ولتفادي عودة الوباء إلى الصين عبر الخارج، فُرض على كلّ وافد حجر صحي لمدة 14 يوماً.

وتقرر اعتباراً من الإثنين تحويل جميع الرحلات الدولية الآتية إلى مطار بكين نحو مطارات صينية أخرى فيها مراقبة صحية مشددة.

وسجلت الصين في الإجمال 81093 اصابة و3270 وفاة.

الشرق الأوسط

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا