أبرز العناوينبيانات ووثائق

المكتب الموحد لاطباء ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ: يجب أن يتحلي دكتور أكرم بالشجاعة الكافية ويعلن عن مسئوليته في إدخال وباء كورونا إلي السودان


بسم الله الرحمن الرحيم
تنسيقية الكوادر الطبية
المكتب الموحد لاطباء ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
بيان رقم(٣)
جماهير الشعب السوداني الصابر والصامد العظيم
نحييكم تحية إجلال واكبار
وأنتم تعيشون تحت ويلات الأزمات المعيشة المتلاحقة وفي ظلّ تداعيات جائحة الكورونا .. وتعانون من الخطاب المتعالي من السيد وزير الصحة الدكتور أكرم علي التوم .. الذي ترك الكوادر الصحية مكشوفة الظهر في معركتها ضد الكورونا تركهم يعانون شح الإمكانات وندرة سبل الوقاية رغماً عن استلام وزارته لمعدات حماية من الصين واستلام ١٢٠ مليون دولار لتدعيم ميزانية مكافحة الجائحة ولا يزال سيل التبرعات والمساهمات متدفقا في خزائن وزارته اموالاً ومعينات من مختلف الجهات …
على الرغم من ذلك يترنح نظامنا الصحي كله حالياً ووزير الصحة يعتمد علي سياسة تخويف وإرهاب المواطنين بالإعلان عن عجز وزارته عن توفير معينات علاج الكورونا وتوفير العناية المكثّفة وأجهزة التنفس الصناعي ويبشّر المواطنين بأنّ وزارته لا توفّر للمرضي سوي حبوب البندول في مراكز علاج الكورونا .
وبالرغم من الفشل البين في إدارة الأزمة و الحد من تفشي الجائحة والعجز عن توفير الإمكانيات المطلوبة لعلاج المرضي وعدم المقدرة علي توفير وسائل الحماية للكوادر الطبية لا يتواني دكتور أكرم عن ممارسة التخويف وتهديد المواطنين الذين يبحثون عن الخبز والوقود والعلاج وتهديدهم بالويل والثبور وعظائم الأمور إذا خرجوا من منازلهم …وكان الأولي به أن يعلن عن عجزه في إدارة الوزارة واحتواء جائحة الكورونا التي وصفها بأنها صغيرونة ..!
نذكر الشعب السوداني بأن الدكتور أكرم قد أخطأ خطأً فادحاً في قرار فتح الحدود للقادمين من الخارج بدون تأمين البنية التحتية الملائمة للوقاية والاختبار المعملي والحجر الصحي – ولعلّكم تذكرون جيّداً أن بلادنا كانت خالية من هذه الجائحة ومعلوم لدي الكافة أنّ كل حالات الكورونا قد قدمت إلينا من خارج الحدود في الفترة التي سمح فيها دكتور أكرم للطيران بالقدوم للسودان من الدول الموبؤة بدون اشتراط خلو المسافرين من المرض أو اتخاذ الاحترازات الصحية المعروفة في المطارات ومنافذ الدخول .. فانتشر الوباء نتيجة لتقصير وزير الصحة واتخاذه هذا القرار الخاطيء ..
ويجب أن يتحلي دكتور أكرم بالشجاعة الكافية ويعلن عن مسئوليته في إدخال وباء الكورونا إلي السودان وأنه كان متعجلاً في إعلان الحالة الأولي التي ثبت خطأ وزارته في تشخيصها وأنّه كان “يبدي سروره” كلما ازدادت أعداد المصابين في بياناته ظناً منه أنه يقدم خدمة سياسية للحكومة الانتقالية التي حاصرتها الأزمات من كل جانب وظنّوا ألا ملجأ لإيقاف الاحتجاجات إلا بازدياد حالات الكورونا وحظر التجوال وتجريم التجمهر والتظاهر والهتاف…
كما أنّ السيد وزير الصحة قد فشل في وضع خطط للسيطرة علي جائحة الكورونا ذلك لأنه قام بالإستغناء عن الكوادر المدربة بوزارته والاستعاضة عنها بكوادر عديمة الخبرة بدوافع سياسية بائنة ومجحفة ..
إننا في تنسيقية الكوادر الطبية ندعو السيد رئيس الوزراء لإقالة السيد وزير الصحة ومساءلته عن أخطائه التي أدّت لدخول جائحة الكورونا إلي السودان وتفشيها في البلاد وعن عجزه المتواصل في تسيير العمل بوزارة الصحة وإشعاله للخلافات والفتن بين مكونات القطاع الصحي وتسييس العمل والتوظيف في سابقة هي الأولى في تاريخ السودان الحديث .
لا يفوتنا في التنسيقية أن نترحم على فقيدة الوطن وشهيدة الواجب والإنسانية الزميلة أمل صالحين – فنية الإحصاء بمستشفي الذرة – والتي فاضت روحها الطاهرة في حين أن السيد وزير الصحة يعجز عن توفير الحماية الكافية لها ولزملائها من التعرض لفيروس الكورونا مما يجعلهم ينتظرون دورهم المحتوم في طابور الإصابة بالمرض ومضاعفاته …
ندعوا مخلصين أن يحفظنا الله من هذا البلاء وأن يتم تدارك هذا التقصير والإهمال من قيادة وزارة الصحة في حماية الكوادر الصحية والطبية والمواطنين .. ونسأل الله الشفاء العاجل لكل زملائنا الذين يصارعون المرض في مراكز العلاج ونتمني أن يعود زملاؤنا المحتجزون بسبب تعرضهم لمخاطر مخالطة مرضي الكورونا سريعاً لصفوف الجيش الأبيض وهم أقوي عزيمة وأمضي سلاحاً ونرجو أن يكون ذلك تحت قيادة راشدة جديدة لوزارة الصحة بعد إقالة دكتور أكرم..
ختاما نسال الله ان يحفظ بلادنا
وشعبنا و يذهب البلاء و الوباء . وأن يتقبل من قضى نحبه من ضحايا الوباء من المواطنين وان يكتب عاجل الشفاء للمرضى .و ندعو الجميع للتكاتف من اجل عبور ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ الىً بر الأمان .
و الله الموفق
تنسيقية الكوادر الطبية
المكتب الموحد لاطباء ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ
٣٠ابريل ٢٠٢٠م



‫6 تعليقات

  1. بنى كوز الوهم وزير صحتكم الكمسنجى دا البشبهكم ياكرور لكن وزير محترم مابشبهكم انا بقترح يعملو ليكم زريبة فى احدى ضواحى الخرطوم ويلموكم فيها كلكم ويقلعو منكم كل ااموال السحت الشيلتوها ويرجعوكم تانى زى ماكنتو قبل سنة ٨٩ عشان ماتقرفونا يالصوص

  2. سوف يشتد صياح الكيزان كلما اشتد الخناق عليهم الفصل السادس في الطريق ايها الارازل. اكرم التوم وزير نظيف متخصص ايها العواليق.
    عاوزين ترجعوا لأيام ابو قرده الذي كل مؤهلاته في الصحه كلاشنكوف. ما افقر هذا الشعب الا اتم ايها اللصوص الحاقدون.
    نسأل الله في هذا الشهر الفضيل ان يطمس علي اسماعكم وابصاركم وصحتكم واموالكم وكل ما نبت من سحت من لحومكم انه سميع مجيب الدعاء

  3. الدكتور اكرم يعمل بوطنية وضمير فى وضع صحى منتهي موروث من بنى كوز ومع ذلك الرجل يتشغل صباح ومساء
    بدون كلل او ملل لكن بنى كوز يكذبون كلام ويخرجون جماعات هم من تسبب فى انتشار المرض بين المواطنين وكان
    لازم يحاسبوا بالقانون قال شنو ما تغشونا مافى كورونا هسي الكورونا فى كل مكان وعن السماح لدخول الطائرات
    كان القرار سيادى يا كاتب المقال يعنى ما طلع من دكتور اكرم ودائما يطلع دكتور اكرم ويدافع عن الاطباء وكل من يعمل
    فى المجال الطبي ويطالب بتوفير كل المعينات لهم وعن وصول 120 مليون كلامك كذب مافى دولار دخل كان وعد من الاتحاد
    الاوروبي ولم يصل شئ حتى الان خليكم من النفاق والكذب زخليكم فى بيوتكم يا بنى كوز والله يكفينا شركم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *