النيلين
سياسية

والى الخرطوم يدعو المواطنين الالتزام بالموجهات الصحية

يوسف ادم

وجه دكتور يوسف آدم الضي والى ولاية الخرطوم المكلف المواطنين بالولاية الالتزام بالموجهات والمطلوبات الصحية التى تحدد التباعد وعدم التجمهر وعدم التواجد الكثيف فى الاسواق والتى تجعل المواطن سالما وقادرا على تجاوز هذه المرحلة العصيبة .

واضاف فى المنصة الاعلامية لجائحة كورونا ان الوباء فى ولاية الخرطوم التى بلغ نصيبها اكثر من 90% وضعها فى حظر كامل لمدة 21 يوم ثم جددت لعشرة ايام ثم لاسبوعين حيث صدرت اوامر ومتابعات من الجهات الامنية والطوارئ الصحية لضمان سلامة المواطن وكبح جماح هذه الجائحة مشيرا الى ان المواطن فى الايام الماضية تخطى حالة الحظر ، لافتا الى ان ولاية الخرطوم ستكثف الاجراءات والاحترازات والتأكيدات السابقة ومتابعة كل الاجراءات والتقييد الصارم بكل الموجهات وعدم تجاوز الحظر لأي سبب من الأسباب قائلا ان العيد قادم وهو مناسبة للتزاور والتجمع سواء فى الساحات او زيارات الأسر وهذا لابد من منعه والتواصل يمكن ان يكون عبر اجهزة التواصل الاجتماعى المتاحة للجميع .

وحيا الضى افراد الجيش الابيض لما يقدمونه فى هذه الظروف الاستثنائية والصعبة جدا مع حجم الضغوط التى يعيشونها مطالبا الشعب الالتزام وعدم التعدي على الاطباء مثلما ظهرت بعض الحالات مهما كانت الظروف وعدم الاحتكاك لأنهم يقدمون عملاً انسانياً ووطنياً خالصاً ومتقدم جدا مشيدا بهذه الجهود وقال ان الشعب قادر على توفير كل المطلوبات التى تجعل البيئة والمناخ سليماً ليؤدى الجيش الابيض واجبه الانسانى والوطنى .

وبشر الضى بانفراج كبير فيما يتعلق بتوفر الدقيق والخبز والغاز والوقود لتحقيق الاستقرار.

واوضح الوالي ان مشروع النظافة تبنته مبادرة نداء الخرطوم واختصر على النظافة العامة وازالة الانقاض والاتربة وقدرت ب 150 الف طن من الانقاض فى مكبات ومحطات وسيطة وآليات مع جهد مكثف تم من قبل هذه المبادرة والتقى فيه الجهد الرسمى مع جهات كثيرة ساهمت فى الآليات مضيفا ان هذا المشروع بدأ بداية جادة ودخل فى اربع محليات (كررى ،بحرى ،الخرطوم ،جبل اولياء) وهذه المحليات قطعت شوطاً كبيراً جدا فى النظافة مناشدا كل قطاعات الشعب وخاصة الشباب والشابات وكل اللجان بتضافر الجهود لجعل الخرطوم عاصمة حضارية خالية من الأوساخ والنفايات .

واستعرض الوالى طوارئ الخريف وازالة الانقاض من المجارى والمصارف الرئيسية ووضع المتاريس امام المناطق الرخوة مشيرا ان اعمال الخريف بدأت فى السبع محليات بتطهير المصارف وتعلية التروس ومراجعة السدود والخيران والمصبات .

واكد والى ولاية الخرطوم ان الولاية لجأت الى معالجة ازمة المياه فى المناطق التى بها مشاكل شح المياه بمعالجة الآبار الموجودة وشراء وحدات ضخ كاملة كهربائية غاطسة بعدد 54 محطة مياه جوفية بكل محليات الولاية خاصة شرق النيل وامبدة وجبل اولياء وتركيبها وتشغيلها مع صيانة كاملة لمحطة مياه شمال بحرى التمانيات وصهريج بحري وسوبا وايضا التشغيل التجريبي لمحطة تنقية مياه صالحة .

وفيما يختص بالوضع الأمني قال الضى ان هناك تناقصاً من الشهر الماضي خاصة البلاغات الجنائية بنسبة 42% وهناك حالات احتجاجات بلغت فى مجملها 5 سببها المشاكل العامة واخرى تتعلق بفلول النظام السابق لطرحهم فى كل فترة بعض التهديدات عبر التسجيلات التي تهدف لاثارة الفتن وقال لن نسمح بموجب قوانين الطوارئ باثارة الفتن وسيكون مرتكبوها أمام طائلة القانون مشدداً على حماية الثورة والمواطنين وامنهم وسلامتهم مع عدم السماح باي مسيرات او تهديدات لسلامة وامن المواطن قائلاً “سنكون لها بالمرصاد خاصة فى فترة العيد لأن هناك ترتيبات لتامينها مع وجود ارتكازات واستعداد 100% واوامر للتصدي لأي ظواهر تهدد امن البلاد والوطن والمواطنين سواء كان بالاعتقال او المحاكمات” .

واختتم قائلاً “نسأل الله عز وجل فى اواخر الشهر الفضيل ان يفرج عنا الكرب ويزيل عنا هذه الكوارث وجائحة كورونا ” متقدما الى الشعب في كل ربوع السودان وفى المهجر بالتهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك سائلا الله ان ترفل امتنا بالسؤدد والمجد .

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا