النيلين
رأي ومقالات

فارس النور: اخي الثائر ستمر الايام وستعلم انه (نحن اخوانك يابليد)


ذكرى مجزرة فض الاعتصام
كنت قد غادرت البلد لظرف خاصه على أن أعود بعد العيد وخلفت اخوة صادقين في مطابخ مجددون داخل الاعتصام ينشرون الموائد للصائمين ويكفكفون الحوجات ويقيلون العثرات و يترسون مداخل الشر وما ان بلغتني اخبار فض الاعتصام أصابني الوجوم لمدة ثلاثة أيام وصورة الشهيد عباس والشهيد محجوب لاتفارقني وقطعت عهدا مع نفسي ومع عباس ومحجوب كممثليين للشهداء ان اعمل بكل مااوتيت من قوه على تحقيق الهدف الذي ضحوا من اجله وهو بناء وطن الحريه والسلام والعداله..
وطن الكرامه والديموقراطية..
ولكني وحسب دراستي للعلوم السياسيه اعلم ان هنالك من يخطط لاضعاف هذا البلد و التفريق بين أبنائه لذلك اختلط الحابل بالنابل واصبحنا لانعرف الصالح من الطالح
فتجد ان هنالك خونه تحملهم الجماهير كاابطال…
وهنالك أبطال حقيقون هم في نظر الشعب خونه وفاسديين..
لذلك عاهدت الشهداء على أن اسلك اقصر طريق للدوله المدنيه دون الاكتراث للعوائق الوهميه التي وضعتها نفوس مريضه والهبت بها عواطف المتحمسين.
لذلك مضيت في طريقي مع اخوه احسبهم صادقين في نياتهم لبناء الوطن…
هؤلاء الاخوه هم الآن موضع اتهام ..
هم وانا نطالب لجنة نبيل أديب بسرعة انجاز تقرير المذبحه حتى نقدم الجناة الي المحكمه.
وانا وبلسانهم نعاهد الشهداء ان نبني دولة الديمقراطيه..
ليست دولة الديمقراطية الديكوريه التي تلمع شخص واحد
وتمكن لجماعه معينه.
بل دولة الانتخابات التي يختار فيها الشعب (الحاكم الخادم) الذي يحاسبه وان فشل يستبدله.
نعاهد الشهداء ان نقدم مبادرات التنميه الحقيقه كبنك الانتاج الذي يشمل الانتاج الزراعي والحيواني وكذلك التعدين والصناعات التحويلية و ريادة الأعمال ونتحالف فيه مع البنوك القائمه نقويها ونخطط معها استراتيجيا.
عهدنا مع الشهداء ان نشعل الحقول قمحا ووعدا وتمني…
وندعوا أخواننا لنا لانشك في صدقهم ولكن نشك في أن لديهم برنامج حقيقي لتحقيق عهدهم مع الشهداء.
ندعوههم لينفضوا ايديهم من (المزارع السعيده) ويقدموا مصلحة الوطن على وهم زينته لهم جهات تستخدمه لتصفية خصومها.
ولكم في التاريخ عبره والذين رفعوا قميص سيدنا عثمان بعضهم وليس كلهم يرفعون الان قميص الشهداء
ومره ثانيه وخامسه وعاشره
هذا لايعني التخلي عن حق الشهداء ومحاكمة قتلتهم.
ولكن حكموا عقولكم فإن اعلم لماذا بعض الثوار عاطفيين لان الثوره عندهم مقدسه كالحرم لذلك خلعوا احذيتهم عند الباب وللاسف ومن هول القداسه خلعوا عقولهم كذلك عند الباب ..
وبدلا من أن يتحولوا من الفوره الي الدوله..
اخرجوا لنا عجلا جسدا من الوهم له خوار.
واصبحت السياسه كبيضة طيرة ام كتيتي
شلتو يموت ابوك ولو خليتو تموت امك امك..
اصحى ياترس.. قبل فوات الأوان….
فحالنا أصبح كحال نوره
ماقدرت تمانع تقنع الناس المعاها
مره شافت في رؤاها طيره تاكل في جناها
حيطه تتمطي وتفلع في قفه الزول البناها
والخليقه بقت الاها و الشمس بلعت ضحاها
فسرت للناس رؤاها قالو جنت ما براها
نوره زادت فوق شقاها صدت الايام تحش
نوره ﻷأمال ترش نورهعرفت الشقا والشقاوه
نوره ما عرفت تقش
نوره تحلم ببيوت بالنور و دش
بمحبه تشيك دروبه لقلوب الكل تخش
نوره تحلم بوجود ما مشت بينو القيود
افضل افضل بكتير بوطن من غير حدود
نوره تحلم بعوالم زي رؤي الاطفال حوالم
لا محاكم لا جرايم لا مظاليم لا مظالم
لما تحلم نوره ترجف
لما ريح الواقع المر لعشيش احلام تنسف نوره تنزف
نوره تحلم صاحي تحلم ولما تحلم نوره ترجف
واخيرا..
اخي الثائر ستمر الايام وستعلم انو
(نحن اخوانك يابليد)

فارس النور

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

بكرة تتعلم من الايام 2020/05/24 at 7:54 ص

ليت كل السودانيات انجن فارس النور اسم علي مسمي العقل الذي يصلح لادارة اعظم امة ابطال الشوارع الايتام المحرومين فاقدي السند الارامل هذا هو جمهوره همه الوطن وانسان الوطن فديتك بروحي يافارس النور يوجد الخير والمحبة والسعادة اينما وجد فارس النور

رد
ابوعمار 2020/05/24 at 2:50 م

بعتها
بعت القضية
قبضت التمن
سبحان مغير الاحوال من حال إلى حال

رد

اترك تعليقا