النيلين
فيسبوك

طبيبة سودانية: الحل الوحيد لمشكلة الاطباء في السودان هو ان الطبيب العمومي يقابل اي مريض بعد اسبوعين من الحجز المسبق

امنة نوري

معليش يا جماعة .. في سوء فهم عجيب و انطباع كبير انو الدكاترة السودانيين ما شغالين و مستهترين و بقتلوا الناس و بستحقوا الدق و بستحقوا القتل .
طيب تعالوا شوفوا وضع الدكاترة هنا في بريطانيا الدولة العظمى .. قسم بالله عشان تلاقي اي دكتور عمومي بتحجز مواعيد قبلها بي اسبوعين . و بعد اسبوعين عادي ممكن يلغوا ليك حجزك و تحجز من جديد . و الدكتور هنا ما مضطر يشرح ليك فحوصاتك حصل فيها شنو لانه ببساطة حتى فحوصاتك مهما كانت بسيطة بتاخد قريب شهر عشان تطلع . و لو فيها حاجة بتصلوا بيك و تحجز مواعيد كالعادة بعد اسبوعين تانيين عشان بس يدوك عليها الدوا المناسب.
و لو تعبت خااالص و مشيت الحوادث فأول شيء بواجهك في بريطانيا الدولة العظمى انو انت بأي حالة وجع فيك بتقيف قدام الشباك عشان تديهم بياناتك التفصيلية . و بعد كدة بختوك في الانتظار مدة 6 ساعات و دي قاعدة عندهم . في الستة ساعات دي قد يموت كثير من المرضى لكن دي طبيعة الشغل و مافي زول بعترض لو زوله اتوفى قبل ما الطبيب يشوف الكان حاصل ليهو شنو.
و مافي زول يقول لي اسعاف و ما ادراك .. لانو الاسعاف هنا عشان يتحرك يجيك بسألك سؤال منكر و نكير و احتمال كبير ما يتحركوا عليك اساسا بعدما سألوك و جرجروك لمدة ساعتين.
يا جماعة و الله حرام .. احنا في السودان بنمر كل مراحل العلاج دي خلال ساعات بسيطة و الطبيب بكون بين ايديكم و بعد دا كله برضو تقولوا بستاهل القتل !!!
ياخي انت لو داير الطبيب دا يكون انسان آلي و ما يتعب و لا يفتر و لا يشتغل لأي مريض تاني غير مريضك انت ، فياريت تقدم ليهو اقل مقومات بيئة العمل اللي هي الامان ثم الاحترام . و ياريت تعرف انو البقدمه ليك الطبيب السوداني 40 % من واجبه الوظيفي لكن 60% منه من انسانيته و جدعتنه لا اكثر . لان الظروف البشتغل فيها ما مفروض تسمح بأن يقدم اكتر من كدة. بس ايمانه بأن الطب عمل انساني هو الخلاهو يقدم اكتر . فإن كان حبيبك عسل و انت طول عمرك بتلحسه كله، فياريت اقل شيء تقدم ليهو الاحترام.
قد لا يكون اضراب الاطباء هو الحل .
لكن الحل هو ان الطبيب العمومي السوداني يقابل اي مريض بعد اسبوعين من الحجز المسبق و ان الطوارئ في السودان يعلق عليها لافتة واضحة ان الانتظار لمدة 6 ساعات.
اما الاخصائي فمقابلته لازم ما تتم الا عبر الطبيب العمومي و حلك يارجب.
مادام دايرين نقدم ليكم افضل الخدمات فلابد ان زمن و أطر العمل تكون معقولة. و لا شنو ؟!
دا اللي ماشين بيهو في اوروبا و الدول المتقدمة على قولم
و دا الحل الوحيد لمشكلة الاطباء في السودان.
#الحجز_المسبق_لمقابلة_الطبيب_السوداني
#الانتظار_في_الطوارئ_6_ساعات

د. آمنة نوري

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


6 تعليقات

محمد حسين 2020/05/24 at 6:02 ص

كلامك صاح في كل كلمة يا بنتي
لكن بس بتخاطبي في عقول اكثرها يا اما مصابة بالجهل او بالحقد و الاتنين لا يمكن يقتنعوا بكلامك ده.
الله يكون في عون الاطباء و ايضا في عون المرضى اذا انشغل الطبيب بحماية نفسه عن علاج مرضاه.

رد
وريفة 2020/05/24 at 11:06 ص

طبيبتي الجميلة المحترمة.. الطب له قداسته وإلاماسمي مزاوليه بملائكة الرحمة،،، المشكلة بتجي لما ملاك الرحمة بيتقمص دور المخلص ويفتكر الشفاء ده بيده هو مابيد الله، لما يتقاعس عن أداء واجبه بكل برود، لما يتحول لتاجر شاطر في مجال مابيمت للتجارة والفهلوة بصلة، لما الطب يكون بالنسبة له برستيج مش أكتر هنا مشكلتنا معاه بتبدأ ومابتنتهي إلا بتراجعه عن الخطل المالي بيهو دماغه…
لكن البلطجة ومد الإيد كل الناس ضدها،وكرامته محفوظة وفوق رأسنا من فوق إلا إذا فضل ينزل من مكانته دي بتعجرفه( البعض طبعا)وإستهتاره عندها لكل حادث حديث

رد
Anwar Ali 2020/05/24 at 11:38 ص

اول حاجه نحن ضد الاعتداء علي الكادر الطبي
وبعدين نحن عندنا مثلا في الخليج وفي مقدمتهم المملكه العربيه السعوديه والله بدون مبالغه العنايه الطبيه الموجوده عندهم والله تضاهي كثير من دول العالم هنا لافرز بين مواطن أو مقيم تعالج وانت عزيز مكرم ومن راي ليس كمن سمع واخر شئ كان مرض العصر كرونه العلاج للجميع وبدون مقابل وحتي لو مخالف انظمت الاقامه لا يستثني أحد اسال الله ان ينعم علي هذه البلاد بالخير والأمن والسعاده وكل بلاد المسلمين وكل عام والجميع بخير

رد
سواح 2020/05/24 at 3:07 م

انت دكتورة في بريطانيا متأكده؟ السؤال ليك ي آمنه؟.
الا تكوني شغاله في قسم اللاجئين الماعندهم اوراق أو شغاله في منطقة عنصرية بعدين شتبكانا الدوله العظمى و كلام ملافح عاوزه تخومينا بيهو إسعاف شنو البعد ساعتين و أمكن ما يجي و انتظار ٦ ساعات و حجز طبيب عمومي بعد اسبوعين و ممكن يلغيه شكلك شغاله في كوكب آخر أو متدربه أو مستواك طين رامينك و خامنك معاهم مقابل العمالخ و النتانه ساكت.
و كان بريطانيا بهذه الطريقة في الخدمات الطبية صدقيني هي ازفت دوله على مستوى العالم الثالث المتخلف ناهيك عن أوربا.
فعلا كلام عحيب و غريب ي دكتورة الهنا انا عايش في دوله إذا بالخطأ تلفونك اتصل على الإسعاف بالغلط هم برجعوا بتصلوا عليك و إذا اتصلت عليهم فقط اسمك و العنوان و يتحرك على طول و اي معلومة تاني بطلوبوها منك و هم في الطريق ثم لحظات و تجد الإسعاف معاك. أطول فترة انتظارك ٣٠ دقيقة تتخللها إجراءات الفحوصات فقط لما تقابل الطبيب النتيجة بتكون أمامه الفحوصات العاوزه زمن بكلموك بيها قبل ما تؤخذ و عارفها بطتلع متين و يحدد لك زمن مقابله ثانية مع وقت ظهورها الطؤاري و الحالات المستعجله مافيها انتظار نهائي و إذا انتظار قبل الطبيب أو الأخصائي الا يكون بسبب التحضير و التجهيز و عمل اللازم قبل حضور الطبيب المشرف و انت تحت الرعايه التامه من قبل الطاقم الصحي من ممرضين و مساعدين
نجي للاهم الا وهو اي طبيب يرتكب خطأ يحاسب و لا يحق لأي طبيب أن يتصادم مع المريض أو المرافقين مهما بدر منهم عليه فقط بطلب الجهات المختصة و هي تتدخل و رغم ذلك لا توقف عملية علاج أو إسعاف المريض بالعكس تكون متواصله و اي مشكله كبيره أو صغيره حصلت بين المريض و الطبيب أو أي فرد من أفراد الطاقم اما تحل بالطرق الوديه و برضى الطرفين أو تحل بالطرق القانونية و صدقيني إذا طلع الطبيب غلطان تكون مصيبه له و إذا اتضح بأنه غير ذلك و لكنه خرج عن سلوك المهنه ينذر و بعدها محاكمه و فصل الباقي معروف الشارع طول و إذا كان السبب من المريض يتحدث معه بالحسنى و يحذر بالحسنى لأنه كان في حالة خوف و إضراب مصاحب للمرض و الطرفين المخطي يدفع غرامة مالية للآخر و الدوله.
مافي حاجه اسمها تنظر اسبوعين الا يكون ما عندة حاجه تخوف لكن في كل مركز أو مشفى يوجد حجز خلال نفس الأسبوع و بعدم تختار الطؤاري في نفس المركز أو المشفى و ايام العطلات الرسميه توجد رقم تلفون و عنوان قسم الطواريء الذي يمكنك الاتصال به أو الذهاب إليه.
حتى ايام كورونا مافي حاجه اسمها اشتباه و ما بنعالجك و ماتصلنا اتصل عليهم هم بورك تعمل شنو و بعدها برسلوا ليك الإسعاف أو بوجهوك مباشرة لمكان الحجر حتى إذا كنت مصاب أو مشكوك في أمرك اي مريض عنده طبيب مسؤول عنه هو بوجهه و يجهز له كل شيء إذا كان في اجازه يوجد البديل على طول.
انت ي آمنه شكلك عايشه في كهف و ليست في أوربا أو مسطحه أو من النوع البكون مرات طاشي شبكه.
الكلام كثير و الشرح يحتاج زمن و مساحه يوجد من هو أفضل لفعل ذلك و اكيد في ناس تانين بردو عليك.
انا ضد الاعتداء على أي إنسان لكن الطبيب الذي يتعرض للضرب لأنه تسبب وفاة مريض و يطالب لحمايته و حقه و يعمل إضراب عليه أن يقدم نفسه المحاكمه لأنه احرم أو فعل فعل إجرامي أو يترك مهنه الطب و انا بعذر اي مواطن ضرب طبيب لأنه متأكد بأنه تسبب في وفاة اخته أو أخيه أو والده أو فرد من أفراد أسرته نطالب بتقديم كل الأطباء و الممرضين للمحاكم هؤلاء الذين رفضوا تقديم الواجب لكل من فارق الحياة بسببهم رغم أنه غير مصاب بكورونا القانون يطال الجميع كن ضرب طبيب يحاكم و من تسبب في وفاة المريض يحاكم و ليست من حق الطبيب طلب الحمية و هو يتنصل من القيام بواجبه عند الضرورة و مافي داعي للتعليق بشماعة الظرف الذي يعمل به الطبيب أو الكادر الطبي و غيرها من الأسباب الكاذبه انت من البدايه عارف الظروف اما تقبل بعقد العمل أو ترفضه و تتخارج للبلد البريك تشتغل فيهو اصلا مافي زول ماسكك و انت اصل كان طبيب أو ممرض و لاقي فرصة للخارج ما كان قعدت في الظروف التي تتحجج بها و اترك البلد إن شاء الله تاني الدوله تجيب كادر طبي من الهند أو بنغلاديش أو الفلبين دي اصلا ما مشكلتك العالم مليان أطباء يعشقون الطب كمهنه و ليست كمطبعة أموال و مصابيح سحريه كما هو فكر الطبيب و الممرض السوداني الان.
استحي ي دكتورة آمنه من خرمجتك

رد
سواح سوداني 2020/05/24 at 3:19 م

انت دكتورة في بريطانيا متأكده؟ السؤال ليك ي آمنه؟.
الا تكوني شغاله في قسم اللاجئين الماعندهم اوراق أو شغاله في منطقة عنصرية بعدين شابكانا الدوله العظمى و كلام ملفح عاوزه تخومينا بيهو إسعاف شنو البعد ساعتين و أمكن ما يجي و انتظار ٦ ساعات و حجز طبيب عمومي بعد اسبوعين و ممكن يلغيه شكلك شغاله في كوكب آخر أو متدربه أو مستواك طين رامينك و خامنك معاهم مقابل العماله و النتانه ساكت.
و كان بريطانيا بهذه الطريقة في الخدمات الطبية صدقيني هي ازفت دوله على مستوى العالم الثالث المتخلف ناهيك عن أوربا.
فعلا كلام عجيب و غريب ي دكتورة الهنا انا عايش في دوله إذا بالخطأ تلفونك اتصل على الإسعاف هم برجعوا بتصلوا عليك و إذا اتصلت عليهم فقط اسمك و العنوان و يتحرك على طول و اي معلومة تاني بطلبوها منك و هم في الطريق ثم لحظات و تجد الإسعاف معاك. أطول فترة انتظارك ٣٠ دقيقة تتخللها إجراءات الفحوصات فقط لما تقابل الطبيب النتيجة بتكون أمامه الفحوصات العاوزه زمن بكلموك بيها قبل ما تؤخذ و عارفنها بطتلع متين و يحدد لك زمن مقابله ثانية مع وقت ظهورها الطؤاري و الحالات المستعجله مافيها انتظار نهائي و إذا انتظار قبل الطبيب أو الأخصائي الا يكون بسبب التحضير و التجهيز و عمل اللازم قبل حضور الطبيب المشرف و انت تحت الرعايه التامه من قبل الطاقم الصحي من ممرضين و مساعدين
نجي للاهم الا وهو اي طبيب يرتكب خطأ يحاسب و لا يحق لأي طبيب أن يتصادم مع المريض أو المرافقين مهما بدر منهم عليه فقط بطلب الجهات المختصة و هي تتدخل و رغم ذلك لا توقف عملية علاج أو إسعاف المريض بالعكس تكون متواصله و اي مشكله كبيره أو صغيره حصلت بين المريض و الطبيب أو أي فرد من أفراد الطاقم اما تحل بالطرق الوديه و برضى الطرفين أو تحل بالطرق القانونية و صدقيني إذا طلع الطبيب غلطان تكون مصيبه له و إذا اتضح بأنه غير ذلك و لكنه خرج عن سلوك المهنه ينذر و بعدها محاكمه و فصل الباقي معروف الشارع طول و إذا كان السبب من المريض يتحدث معه بالحسنى و يحذر بالحسنى لأنه كان في حالة خوف و إضراب مصاحب للمرض و الطرفين المخطي يدفع غرامة مالية للآخر و الدوله.
مافي حاجه اسمها تنظر اسبوعين الا يكون ما عندة حاجه تخوف لكن في كل مركز أو مشفى يوجد حجز خلال نفس الأسبوع و بالعدم تختار الطؤاريء في نفس المركز أو المشفى و ايام العطلات الرسميه يوجد رقم تلفون و عنوان قسم الطواريء الذي يمكنك الاتصال به أو الذهاب إليه.
حتى ايام كورونا مافي حاجه اسمها اشتباه و ما بنعالجك و ماتصلنا اتصل عليهم هم بورك تعمل شنو و بعدها برسلوا ليك الإسعاف أو بوجهوك مباشرة لمكان الحجر حتى إذا كنت مصاب أو مشكوك في أمرك اي مريض عنده طبيب مسؤول عنه هو بوجهه و يجهز له كل شيء إذا كان في اجازه يوجد البديل على طول.
انت ي آمنه شكلك عايشه في كهف و ليست في أوربا أو مسطحه أو من النوع البكون مرات طاشي شبكه.
الكلام كثير و الشرح يحتاج زمن و مساحه يوجد من هو أفضل لفعل ذلك و اكيد في ناس تانين بردو عليك.
انا ضد الاعتداء على أي إنسان لكن الطبيب الذي يتعرض للضرب لأنه تسبب في وفاة مريض و يطالب بالحمايه و حقه و يعمل إضراب عليه أن يقدم نفسه للمحاكمه لأنه اجرم أو فعل فعل إجرامي أو يترك مهنه الطب و انا بعذر اي مواطن ضرب طبيب لأنه متأكد بأنه تسبب في وفاة اخته أو أخيه أو والده أو فرد من أفراد أسرته نطالب بتقديم كل الأطباء و الممرضين للمحاكم هؤلاء الذين رفضوا تقديم الواجب لكل من فارق الحياة بسببهم رغم أنه غير مصاب بكورونا القانون يطال الجميع كل من ضرب طبيب يحاكم و من تسبب في وفاة المريض يحاكم و ليست من حق الطبيب طلب الحماية و هو يتنصل من القيام بواجبه عند الضرورة و مافي داعي للتعلق بشماعة الظرف الذي يعمل به الطبيب أو الكادر الطبي و غيرها من الأسباب الكاذبه انت من البدايه عارف الظروف اما تقبل بعقد العمل أو ترفضه و تتخارج للبلد البريك تشتغل فيهو اصلا مافي زول ماسكك و انت اصل كان طبيب أو ممرض و لاقي فرصة للخارج ما كان قعدت في الظروف التي تتحجج بها و اترك البلد إن شاء الله تاني الدوله تجيب كادر طبي من الهند أو بنغلاديش أو الفلبين دي اصلا ما مشكلتك العالم مليان أطباء يعشقون الطب كمهنه و ليست كمطبعة أموال و مصابيح سحريه كما هو فكر الطبيب و الممرض السوداني الان.
استحي ي دكتورة آمنه من خرمجتك

رد
بشير 2020/05/26 at 11:40 م

ي ستي زول دخل طب ب نسبة نجاح %93 وزول تاني دخل طب بنسبة نجاح%50 (قبول خاص +الجامعات الخاصة) واحد… الأول حيتخرج دكتور ودا طبيعي  بس التاني م اظن ح يكون دكتور ولو بنسبة %50… لذلك ممكن عادي تلقى دكتور بالإسم اخذ ليه علقة وهذا ل مصلحته لانو تركيبة عقله م بتأهله يكون دكتور فكان من باب أولى يشوف ليه مهنة تانية لانو الطب عمل إنساني في المقام الأول وهذا الصنف من الناس (ناس ال %50)دخلو كليات الطب من أجل الكسب المادي فقط.
ثم ثانيا النظام الانجليزي في اختيار الكليات العلمية للطلاب كان و مازال يعتمد  على نسبة نجاح اقلاها %80. يعني بالدارجي كدا لو م دخلك راسك ب قروشك لو نططت م بتخش.

رد

اترك تعليقا