سياسية

كباشي بكادقلي يؤكد قدرة الحكومة علي تنفيذ حكم القانون


قام عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي والوفد المرافق لسيادته أمس بزيارة تفقدية لأسر ضحايا وتقديم واجب العزاء في أحداث كادقلي التي وقعت مؤخراً وسقط ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى وإطمأن خلال زيارته علي أوضاع الأسر آملا عاجل الشفاء للجرحى والمصابين وعودة النازحين لمنازلهم.

وعبر عضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين عن عميق أسفه للأحداث التي وصفها بأنها لا تشبه سكان الولاية ، مناشدا المواطنين بعدم الانجراف وراء الشائعات والفتن التي تحدث الشقة والفرقة بين مكونات مجتمع الولاية والتى اعتبرها تخطيط بأيدي خفية ضالعة في هذا الأمر مطالباً الإدارة الأهلية بأن تلعب دورا أكبر لمساعدة الأجهزة الأمنية للوصول إلى الجناة وتقديمهم للمحاكمة.

وأشار كباشي إلى وجود ضعف في التنسيق وسط الأجهزة النظامية وبطء في إحتواء الأحداث في حينها وقال إن هناك قوات نظامية ضالعة في الأحداث الأمر الذي أدى لتفاقم المشكة وأردف قائلا: كل من ثبت تورطه من الأجهزة التي شاركت في تلك الأحداث ؛ سيحاكم ميدانياً مؤكدا قدرة الحكومة علي فرض هيبة الدولة وتطبيق القانون وفق الإجراءات التى تتخذها .

وأعلن الكباشي عن تشكيل قوات مشتركة تعمل على حماية المدنيين بجانب تطوير الوثيقة التي وقعتها الإدارة الأهلية لمؤتمر صلح جامع يعزز السلم المجتمعي ورتق النسيج الاجتماعي فضلا عن تهيئة الظروف لعودة المواطنين إلى منازلهم وعودة الحياة لوضعها الطبيعي علاوة على جمع السلاح غير المقنن من أيدي المواطن لافتا إلى أن الأمن مسئولية القوات النظامية كافة.

ووجه حكومة الولاية بوضع التدابير اللازمة لمعالجة مشكلة النازحين والتعجيل بتوفير الخدمات الأساسية لهم خاصة للمتواجدين في المدارس وكشف عن مساعي الحكومة الجادة في تهدئة النفوس وإعادة الطمأنينة والثقة .

تجدر الإشارة إلى مطالبة أسر الضحايا للحكومة بضرورة فرض هيبة الدولة مؤكدين إلتزامهم بالوثيقة التي تم التوقيع عليها من قبل الإدارة الأهلية .

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *