النيلين
اقتصاد وأعمال

وزير مجلس الوزراء: التنمية تؤدي الى الاستقرار في البلاد

عمر مانيس

أكد السفير عمر بشير مانيس وزير شئون مجلس الوزراء ان تكاتف الإدارات الاهلية والقوات النظامية بالأيدي والقلوب لايستطيع ان يخترقها احد.

ودعا خلال لقائه الإدارات الاهلية بمنطقة حجير تونو محلية بليل بولاية جنوب دارفور المواطنين الى تحمل المسئولية وبسط هيبة الدولة لأنها من موجبات التقدم مشيرا الى أن التنمية هي التي تؤدي الى الاستقرار في كافة ارجاء البلاد قائلا اننا نتعامل بمنهج ولانعطي وعودا جوفاء مطالبا أهالي حجير تونو بالسعي لموسم زراعي ناجح وان تتضاعف الزراعة على أقل تقدير خمس مرات كما تضاعفت المرتبات.

وثمن الاستاذ بشير المرسال حسب الرسول المدير التنفيذي لمحلية بليل جهود لجنة امن الولاية وسعيها لنزع السلاح الذي يحتاج مزيدا من الجهد مطالبا بوضع نقطة ارتكاز بالناحية الشمالية لحجير تونو والتي تحمي المنطقة والولاية وتؤمن استقرارها لافتا إلى أن المحلية لجأت وانتهجت تخطيط القرى وإعادة بنائها بالبلوك لأنها تتعرض للحرائق موضحا أن المحلية جلبت عدد أربع ماكينات لصناعة البلوك وظروف جائحة كورونا منعتها من الوصول من الخرطوم مبينا أن محلية بليل لديها ستة مشاريع في نهايتها.

ودعا الشرتاي ابراهيم عبدالله محمد الدولة الى الاجتهاد مع الحركات الممانعة من الانضمام إلى ركب التفاوض والسلام مطالبا حكومة الفترة الانتقالية بعلاج ناجع للأحداث وقوة مشتركة لتأمين المنطقة للاستعداد للموسم الزراعي دون تخوف او رعب من التفلتات كما نادى بايصال خدمات التنمية للمنطقة .

من جانبه اكد الاستاذ عبد المنعم ابرهيم في كلمة منطقة حجير تونو ان أحداث المنطقة قديمة ومتجددة وكل عام وهي ابتلاءات وتأتي بأشكال مختلفة مشيرا الى تاثرهم بالنزوح في العام 2014م لافتا الى أن مشكلة حجير تونو ليست قبلية بل حول الزراعة والرعي مضيفا ان العام 2017 شهد مقتل سبعة مواطنين وجرح خمسة آخرون والعام 2018 تم قتل ثمانية أفراد مطالبا الاهتمام بالمنطقة ودعم المشاريع التنموية.

سونا

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا