النيلين
عالمية

ترامب: ما يحدث صناعة “لصوص وفوضويين”


ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، بأعمال الشغب التي شهدتها مينابوليس ليل الجمعة، بعد مقتل جورج فلويد بأيدي الشرطة، معتبرا ان ما شهدته هذه المدينة هو من صنع “لصوص وفوضويين”.

وقال ترامب في مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا، حيث كان يُتابع تحليق رائدي فضاء أميركيين، إنّ “وفاة جورج فلويد في شوارع مينابوليس مأساة خطيرة”.

لكنه أضاف أن ذكرى فلويد أساء إليها “مشاغبون ولصوص وفوضويون”، داعيا إلى “المصالحة، لا الكراهية، وإلى العدالة، لا الفوضى”.
وأثار مقتل فلويد، صاحب البشرة السوداء، بأيدي رجال الشرطة في منيابوليس، بينما كان من دون سلاح، احتجاجات عارمة في مدن أميركية تحول بعضها إلى العنف.

سكاي نيوز

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


1 تعليق

Fdare 2020/05/31 at 12:43 م

الجزاء من جنس العمل …
يريدون فوضي في العالم الاسلامي …
وحلت بهم .
هذه هي العنصرية على أصولها …
وليست فرية العنصرية التي ألصقوها بالمسلمين وبأهل شمال السودان والعرب و المسلمين عامة .
شتان مابين عنصرية المستعمر الحقيقي ترامب وما شابهه وبين من شعارهم الناس كأسنان المشط … ولا فضل لعربي على أعجمي …( إلا بالتقوى ) .

رد

اترك تعليقا