رأي ومقالات

تصرفات قحت هذه الأيام تصرفات من يستف حقائبه للهروب فيأخذ ما خف وزنه وعظم ثمنه


يا جماعة أحزاب اليسار براحة عليها هي زائلة زائلة وحكومتها إلى سقوط مدوي قريبا جدا ولو ضغطوا عليهم شديد سينهبوا ما تحت أيديهم من أموال وكنوز ويهربوا وسيقوخون بطمس كثير من وثائق وأرشيف الدولة !!

إن زيادة المرتبات فعل إقتصادي يعلمون أنه لا يقوم على أسس سليمة ومعايير إقتصادية دقيقة لكنهم فقط أرادوا وضع عراقيل أمام حكومتنا المستقلة القادمة حتى يلقى قرار خفضها للمرتبات نقدا شديدا .

تصرفات قحت هذه الأيام تصرفات من يستف حقائبه للهروب فيأخذ ما خف وزنه وعظم ثمنه ويقوم بالإجراءات التي تعرقل مسيرة من يخلفه !!.
على الأجهزة الأمنية أن تراقب ممتلكات ووثائق الدولة جيدا
ستبدأ الحملة التجريفية لقحت بعد قليل وأرجو أن لا تكون عنيفة وغاية في الكراهية كما فعلوا هم !
على العموم نحن في حزب دولة القانون والتنمية سنطلب من الثوار ان يحترموا نداءنا من دخل دور حدقات فهو آمن .
قريبا الفرح الكبير

د.محمد علي الجزولي

تعليقات فيسبوك


‫6 تعليقات

  1. ذيادة الرواتب فعل لا يستند لمنطق مالي وهي عبارة رب رب رب وغير مغطية بإيرادات حقيقة بالمنطق نسبة التدخم ٩٠% يعني كل ١٠٠ج القيمة الحقيقة لها يساوي ١٠ جنية.فقط يعني المراتبات عبارة عن هبوب قحت وانحاز مضروب زي شعاراتهم ذات المحتوي الفراغ.

  2. انتا بتتكلم عن قحت وناسي دور العساكر المتواطيئن معاهم وكلهم اس البلاء لهذا الشعب الصابر اليوم نعيش ظروف اقتصادية بالغة التعقيد بسبب الاستقلال السيء لجائحة كورونا وتوظيفها سياسيا

  3. ثورة الجياع قادمة ولن تجدوا من يحميكم يا قحت فقد خسرتم الجيش والبوليس وفرتقتم الأمن وخسرتم القوى السياسية والشارع المسلم والمواطن الفقير الجائع وكل هؤلاء لن تصمدوا في وجوههم ساعة واحدة وأخشى عليكم من موت الكلاب المسعورة فشوفوا ليكم حلل اتخارجوا، ما تكابروا زي الكيزان إنتو انتهيتو.
    الجيش ضدكم
    البوليس ضدكم
    بعضكم ضد بعض
    الشعب الصامت ضدكم
    الإقليم ضدكم
    العالم ضدكم
    الدول العربية لا تريد عدوى فوضى كهذه تتتقل إليها وستدعم مسحكم.
    اتخارجوا هوي
    حتى الشيطان اتخارج وقال إني أرى ما لا ترون إني أخاف الله رب العالمين.

  4. حكومة الامارات لسة بتدفع للجداد الالكتروني ؟
    إن شاء الله حتسقط حكومة الملحدين والشيوعيين الكفرة والعلمانيين الفاسقين ، ويجب بعد ذلك تنظيف السودان لكل ما يمنتمي للالحاد حتى لا تقوم له قائمة بعد ذلك .
    هؤلاء سيجلبوا كل غضب من السماء لاهل السودان إن صمتوا كما أتت معهم السيول والفيضانات والكوارث وهو انذار وتحذير ، والمتابع من قبل حدث نفس الشئ عندما الغت الاحزاب العلمانية والملحدة قوانين الشريعة وأسموها قوانين سبتمبر حدثت الكوارث والفيضانات والمجاعة ولا عذر لمن أنذر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *