سياسية

مذكرة احتجاج من الادارة الأهلية ومنبر جنوب دارفور لليوناميد


سلم المكتب التنفيذي للإدارة الاهلية ومنبر جنوب دارفور للسلام والتنمية ،البعثة الاممية مذكرة احتجاج على الاعتداءات المتكررة التي تقع للمواطنين في طريق عبورهم لمحلية بليل الموازي لمعسكر(كلمه) للنازحين وآخرها الحادث المؤسف بإغتيال شخصين غدرآ واصيب الثالث إصابات بليغة عندما كانوا عائدين من المزرعة وضلوا الطريق نحو معسكر(كلمه) سنتر(2) واحدث الحادث توترآ كبيرآ قبل أن تعقد لجنة أمن الولاية برئاسة اللواء ركن هاشم خالد محمود والي الولاية اجتماعا وضعت فيه الترتيبات التي اسهمت بتهدئة الخواطر.
وطالبت المذكرة البعثة الاممية بالقبض على الجناة وتسليمهم للسلطات لأن معسكر كلمه لا يخضع للسلطات المحلية في ولاية جنوب دارفور بل للشرطة الاممية، تأمين سلامة المواطنين العابرين من رئاسة الولاية الي محلية بليل وعودتهم، كذلك وقف الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين اثناء العبور للمعسكر ومحاصرة المتفلتين وجمع السلاح منهم بواسطة الشرطة الاممية حتى نحافظ على السلم الاجتماعي بين ابناء الوطن الواحد.
وقد مثل المكتب التنفيذي للإدارة الاهلية وكيل ناظر عموم قبيلة الترجم الأستاذ عباس عبدالله الدومة ومثل المنبر رئيسه الدكتور الطيب عبد الرحمن محمد.
ووجدت هذه الخطوة قبولآ من أهل الشهداء.

وقد أمنت البعثة الاممية على المذكرة وقام ممثلها بمخاطبة العزاء لذوي القتلى ظهر اليوم بمدينة نيالا.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *