منوعات

أول تعليق لبنات شريف منير بعد تعرضهما لهجوم بسبب صورتهما… فيديو


علقت ابنتا الفنان المصري، شريف منير، على الهجوم الذي تعرضا له بسبب صورة شاركها والدهما على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” وهما مستلقيتان على السرير.

وقالت فريدة شريف منير في مقطع مصور شاركه والدهما، اليوم السبت، إنها تعرضت للإهانة و”الأذية” (الأذى)، وأنها ترغب في استرداد حقها وأنها متأكدة من هذا.

أما كاميليا شريف منير فأشارت إلى أن “ناس كتير شتمتها وشتمت والدها”، وهي لا تحب أن تشاهد والدها وهي يتعرض للشتم وترغب في استرداد حقها.

وفي بداية المقطع المصور، أشار شريف منير إلى ابنتيه مستنكرا: “هؤلاء هم المذنبين، هؤلاء هم المتهمين الذين فعلوا المصيبة وأفسدوا البشرية، وأذوا الناس والدين، لأن الناس التي خاطبوني في التعليقات يحدثوني بالدين، من شتمني ملائكة يحدثوني بالدين، هؤلاء هم البنتين الكبار أوى اللتان أذوا الدنيا كلها”.

وأكد شريف منير أنه تقدّم ببلاغات للنائب العام المصري ضد من شتموه وشتموا بناته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتابع متوعدا أن “الاهتمام من النائب العام بالقضية غير طبيعي، ويجب أن نضع حدودا للناس التي تحدد لنا حياتنا، ويجب أن يكون هناك أخلاق ولا للسفالة ولا لعدم الأخلاق ولا للقذارة، وهؤلاء بناتي اللتان تعرضا للإهانة لمجرد أنني كنت سعيد بهما، وأخذت على دماغي جامد والرد سيكون جامد أوى وبيننا الأيام”.

وشدد منير على “أننا نعيش فى دولة قانون ودولتنا قوية، وسيأخذ حقه وحق ابنتيه بالقانون”.

وكان شريف منير نشر صورة لابنتيه فريدة (16 عاما) وكاميليا (12 عاما)، وهما مستلقيتان على السرير، ولكنه تعرّض لحملة انتقادات واسعة عبر موقع “إنستغرام” بعدما وصفها البعض بـ”الجارحة”.

وفي البداية، حذف شريف منير الصورة بناء على رغبة ابنتيه ووالدتهما للحد من الهجوم عليهما، لكنه تحدى الغاضبين والمهاجمين وأعاد نشر الصورة مرة أخرى عبر حسابه على “إنستغرام”، فيما وصفه بأنه تحد لحملة “التنمر” الصريحة التي تعرضت لها الفتاتان.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *