اقتصاد وأعمال

محافظ مشروع الجزيرة :لن نسمع كلمة عطش فى الموسم الصيفي


أقرت وزارة الري والموارد المائية بضعف فى ميزانيات الصيانة، وأرجعت ذلك لجهة ان وزارة المالية لا توفر المبالغ الكافية لاعمال الصيانة.
وتعهد محافظ مشروع الجزيرة الدكتور عمر الفكي مرزوق ،في اول تصريح له عقب اجتماع مشترك مع وزير الري والموارد المائية البروفيسور ياسر عباس وحضور وكيلي وزارتي الزراعة والري بالوزارة امس تعهد بحسم قضية العطش في مشروع الجزيرة، وقال(انشاء الله في هذا الموسم لن نسمع كلمة عطش)،مبينا ان الاجتماع مع وزير الري واركان حربه هو الاول قبل ان يتوجه الى ادارة المشروع في مدني، واردف كان لابد من الاستماع الى قادة وزارة الري باعتبارها اهم ركائز الانتاج ، واكد ان وزارة الري ابدت استعدادها للتعاون الكامل لانجاح الموسم.

من جهته كشف مدير ادارة عمليات الري مهندس قسم الله خلف الله، عن تكوين لجان لدراسة زيادة مساحة القمح فى العروة الشتوية من 400فدان الى 800فدان، واعلن خلف الله عن تغطية كل مشروع الجزيرة بمياه الري ،مبينا ان ادارته فتحت مياه الخزان منذ 5 ايام لتمرير اكثر من 10 ملايين متر للعروة الصيفية، وأقر خلف الله بضعف ميزانية الصيانة الا انه اكد ان اعمال الصيانة

قطعت شوطا كبيرا في الاعمال المستهدفة في مشروع الجزيرة،وقال “مطمئنون جدا لاعمال الصيانة الصيفية مقارنة بالعام الماضي.
وفي السياق اعلن وكيل وزارة الري والموارد المائية ضو البيت عبد الرحمن عن استعداد وزارته لتوفير مياه لري 150% من المساحة المستهدفة،واكد رضائه التام للتحضيرات للموسم الجديد واطمئنانه لتحقيق انتاج (مائي) لموسم ليس فيه (غرق او عطش).

وكشف وكيل وزارة الزراعة عبد القادر تركاوي، عن وجود اتجاه لزراعة 62 مليون فدان فى العروة الصيفية منها 58 مليون فى القطاع المطري وقال تركاوي ان التنسيق والتعاون بين وزارة الري وادارة مشروع الجزيرة من شأنه اعادة المشروع الى ما قبل 2015 من ناحية سن التشريعات، وأكد ان التعاون بين الوزارتين نتج عنه انتاج غير مسبوق للقمح،بلغ اكثر من مليون طن.

الخرطوم :حمد الطاهر
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *