عالمية

مجلس الأمن القومي الأمريكي يوجه رسالة قوية لإثيوبيا بشأن سد النهضة


وجّه مجلس الأمن القومي الأمريكي، اليوم الأربعاء، رسالة قوية لإثيوبيا بشأن سد النهضة.

وقال المجلس في تغريدة عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر”، إن “257 مليون شخص في شرق أفريقيا يعوّلون على إثيوبيا لإظهار قيادة قوية، مما يعني إبرام صفقة عادلة”.

وأضاف: “تم حل المشكلات الفنية وحان الوقت لإنجاز اتفاق سد النهضة قبل ملئه بمياه نهر النيل!”.

وتجرى حاليا مفاوضات حول سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا باشتراك مراقبين من حكومتي الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا ومفوضية الاتحاد الأفريقي.

وقالت مصادر لقناة “العربية” السعودية إن مصر تتمسك بالعودة لحوار واشنطن بشأن سد النهضة، بينما ترفض إثيوبيا وجود أطراف دولية ضامنة لأي اتفاق.
وأوضحت مصادر “العربية” أن مصر “طلبت من إثيوبيا اتفاقا مكتوبا وملزما بضمانات دولية”، كما أنها رفضت إلغاء التفاهمات السابقة بشأن سد النهضة.

وكان وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، قد أعلن في مؤتمر صحفي مساء اليوم، عن خلافات قانونية في اتفاق سد النهضة، وإحالة الخلافات إلى رؤساء الحكومات الثلاث.

وهدد وزير الخارجية المصري سامح شكري، الاثنين الماضي، باتخاذ خيارات أخرى، إذا واصلت إثيوبيا تعنتها في مفاوضات “سد النهضة”.

وأكد أن “الموقف التفاوضي الأخير لا يبشر بحدوث نتائج إيجابية مع استمرارية نهج التعنت الإثيوبي على نحو ستضطر مصر معه لبحث خيارات أخرى كاللجوء إلى مجلس الأمن الدولي لكي ينهض بمسؤولياته في تدارك التأثير على السلم والأمن الدوليين عبر الحيلولة دون اتخاذ إثيوبيا إجراء أحاديا يؤثر سلبا على حقوق مصر المائية”.

سبوتنيك



‫4 تعليقات

  1. و الله صفاقة و استعمار و قلة أدب و عدم حياء من مصر و امريكا و جنوب أفريقيا التي مازالت ترزح تحت حكم اسياده الإنجليز على إثيوبيا أن لا تلتفت لأحد و لا حتى بلدي السودان النهر في بلادك و بعض الأمطار كذلك عليك وضع مصلحة شعبك اولا ثم الشعب السوداني الذي يحمل الجنسية الإثيوبية حيث السد يقع في أراضي سودانية مليون بالمئه و هي منطقة جبال بني شنقول سوف تعود الأرض و الشعب لحضن الوطن بعون الله تعالى و يكون السد و فوائده مشتركة بين السودان و إثيوبيا لذلك لا تحتاج إثيوبيا لطلب تصريح من أحد عليها مل السد و الانطلاق نحو التنمية و تحسين معاش شعبها لأن زيادة الأراضي الزراعية و الانتاج الزراعي و الحيواني يخفف الضغط على السودان و يقلل من عمليات التهريب و المناوشات على الحدود لأن كل التفلتات سببها الفقر و الجوع و العطاله و انسداد الأفق لسكان الحدود و المناطق المشتركة.
    إلى الأمام أيها الشعب الاثيوبي

    اتمنى من المجلس العسكري مساندة إثيوبيا و نصرتها و لا خير في مصر و امريكا و لا حتى في كل الدول الأفريقية و العربية مايهمنا فقط المصالح المشتركة بيننا و اثيوبيا

  2. خليهم في الاول يرجعولنا الفشقه وشرق الدندر وبعدين قد يستجيبوا لسيادتك ويرجعوا لينا بني شنقول

  3. الجاهل عدو نفسو ،،،، و الدونية مصيبة ،،، و العنصرية تتفاقم لتنقلب على الذات ،، التوازن ضروري لتعرف مصلحتك دون تأثر بمن هو امامك ام خلفك ،،، و القبول بأي إتفاقية بدون تأطير و إلتزام قانوي فقط لأنها مع إثيوبيا او غيرها تعني قلة العقل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *