سياسية

ولاية الخرطوم تبحث تحديات النصف الثاني من العام الحالي


أعلن الأمين العام لحكومة ولاية الخرطوم الطيب الشيخ، أن حكومته ستُصدر عدداً من القرارات والموجهات كبرنامج عمل للمرحلة المقبلة.
وأقرت حكومة الولاية بأن تشغيل المستشفيات والمراكز الصحية وتوفير الدواء يمثل تحدياً.
وعقدت حكومة الخرطوم اجتماعاً اليوم “الخميس”، ناقشت فيه التحديات التي تواجه الولاية في النصف الثاني للعام الحالي 2020م من خلال الورقة المشتركة التي أعدتها لجنة من المجلس الأعلى للإستراتيجية والمعلومات ووزارة المالية ووزارة الصحة، تناولت الآثار الاقتصادية والسياسية والإجتماعية والأمنية المترتبة على جائحة “كورونا” كواقع يتطلب إعادة ترتيب القطاع الصحي فيما يتعلق بدعم وتقوية القطاع بتأهيل وتشغيل المستشفيات والمراكز الصحية وتوفير الدواء، وذلك في مرحلة الانتقال للحظر الجزئي تدريجياً وتطبيق التباعد الإجتماعي وتوفير الكمامات والمعقمات واللوازم الصحية الوقائية، واستئناف العمل بالوحدات الحكومية التي تقدم خدماتها للجمهور، وكذلك تشغيل القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والخدمية المرتبطة بحياة ومعاش المواطن.
وأكدت الولاية أنه ينتظرها جهدٌ كبير لمقابلة تحديات تنفيذ مطلوبات العودة الآمنة فيما يلي توفير التمويل المالي للصحة والتعليم ومعاش المواطن والمياه والخريف والنظافة والنشاط الزراعي والتجاري والصناعي والخدمي.

الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *