عالمية

«الصحة العالمية» تدعم قرار السعودية إقامة الحج بأعداد محدودة


أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم (الأربعاء)، دعمها قرار السعودية بشأن إقامة الحج لهذا العام بأعداد محدودة، نظراً لما يشهده العالم من تفشي فيروس كورونا المستجد في أكثر من 180 دولة.

وكانت السعودية قررت الاثنين الماضي إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جداً للراغبين في أداء المناسك لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، وذلك حرصاً منها على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحياً، وقد لاقى القرار إشادات إسلامية واسعة.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس خلال مؤتمر صحافي: «ندعم قرار السعودية بشأن إقامة الحج لهذا العام بأعداد محدودة»، مبيناً أن «جاء بعد دراسات كافية».

وأشار إلى أن هذا القرار «يأتي على أساس تقييم المخاطر وتحليل مختلف السيناريوهات عملاً بإرشادات المنظمة لحماية سلامة الحجاج، والحد من خطر العدوى».

وأكد غيبرييسوس أنه «يجب على جميع البلدان اتخاذ مثل هذه الخيارات الصعبة لوضع الصحة العامة في مقدمة الأولويات والاهتمامات».

وكان وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن، أوضح أن عدد حجاج العام الحالي «قد يكون ألفاً أو أقل أو أكثر بقليل»، مؤكداً أن «الأمر لا يزال قيد المراجعة».

وأفاد وزير الصحة توفيق الربيعة، بأن الحج سيكون لمن هم دون 65 سنة، معلناً عن إجراءات صحية استثنائية تشمل قاصدي بيت الله للفحص قبل المناسك، ثم خضوعهم للعزل الصحي في منازلهم بعدها. كما تشمل الترتيبات تخصيص مستشفى بكامل أقسامه تحسباً لأي طارئ.

الشرق الأوسط



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *