النيلين
رأي ومقالات

وقفوا ضد المخلوع البشير يحذروه من رفع الدعم ثم كانت اولى قراراتهم مضاعفة سعر الخبز، والوقود خمسة اضعاف

الحكيم

#جاب_الجلا_السايقنا_بالخلا
100 يوم سايق الناس بالخلا يحذرهم من كرونا السغيرونة وكارثة انتشارها؛
فاغلق المساجد والاسواق، وجوع الأطفال ،
ولما خرجت مواكب محدودة تعارض حكومته طالب بتطبيق قانون الطواريء الصحية عليهم لانهم نشروا كرونا !
ثم ها هو اليوم #بكل_نفاق لا يهمه التحذير من موكب يتبع له تذلفا لاولياء نعمته !
فهل نسي ان التجمعات تنقل كرونا، أم أن الطب في عهد قحت قد تغير ؟
انها بكل بساطة يا سادتي متلازمةٌ اسوأ من الميكافيلية اسمها
#نفاق_الساسة_النشطاء
اقسم لقد صدع بعضعهم رأسي اونا لي لأن بعض المصلين في مسجدنا اصروا على الصلاة خارجه ؛
ثم ها هي صفحاتهم تزينت بالدعوة لمليونية 30 يونيو حيث لا كرونا ولا مركونا !
نفاق الساسة النشطاء ؛
لا يهمهم ان يَقتل انصارُهم اعداءَهم في خلوة او مسجد ، فلقد انتصروا ومجدوا الهالك صاحب الرسالة الثانية محمود محمد طه بفلم وثائقي عرض على القناة الرسمية ،
لا يهمهم ان يكذبوا عن عامل طلمبة يرقد على عنقريب في انتظار مشترى للوقود ، طالما سيجدوا كلاما يخدرون به العامة عبر القناة الفضائية لاسبوع ،
لا يهمهم ان يكذبوا عن 180 ج تكفي اسرة سودانية ليوم كامل ؛ طالما أن قطيعا يهتف لهم ندوسه دوس
لا يهمهم أن يجعلوا من وصفوه قاتلا وجذارا – بلا محاكمة – مسئولا عنهم طالما سيجعلهم حكاما او يخفض سعر الدولار في التقرير ،
لا يهمهم ان تغلق مستشفى الدايات امدرمان او تموت النساء في العمليات القيصرية بالتسمم و ينعدم بخاخ الازمة وينادي المرضى عبر الفيي ووصف لي عاوز درب جلكوز ملح عاجل يا ناس ؛ طالما هم متمكنون من المناهج التي تقدم اناشيد الثورة على القرآن،
فليمت ماجد لياي وهو لا يجد مشفى يستقبله ، فلقد صارت المشافي منافي
وليذهب الف الف طبيب خبير الى الجحيم طالما اغضبوا اكرم الوزير ابن الحاجة او زعلوا عكودهم الخفير ،
لا يهم ان يموت الجميع وتغلق المستشفيات طالما ان ذلك سيقلل من مواكب المعارضة وحصص التربية الاسلامية في المدارس القرآنية،
لا يهمهم ان يكونوا يوما مع مصر او ضدها، مع تشغيل سد النهضة او هدمه ، لان المهم تكرار كلمات من يدفع كن حلفاء الجارة ويطعم الرز ،
وقفوا ضد المخلوع البشير يحذروه من رفع الدعم ثم كانت اولى قراراتهم مضاعفة سعر الخبز ضعفا، ، والوقود خمسة اضعاف فاصبحت البامية بي 200ج والبيضة بي 15 ج !
لا يهم ان تتعطل اعمال دواوين الحكومة طالما انها تخفي عيبة ألا وقود متوفر !
المهم ان تتواصل السواقة بالخلا قبل هروب النشطاء الى بلدانهم الغربية قبل تدمير سوداننا.
فخبروني ؛ما الذي جعل كيلو الجبنة في دكان حلتنا بي 700 ج ، وحبة الطعمية بي 2ج ، والبامبرز بي 1100ج ، والبندول السعودي بيع بي 900 ج !
وما الذي جعل المساجد تغلق عند 50 حالة كرونا ؛ ثم تفتح لما بلغت الحالات 7000 حالة ؟
ولماذا اصبحت الكلاب تلد ثلاثة بدل اربعة و ستة ،
ومن الذي طرد مهندسي الكهرباء الوطنيين ثم ينتظر الهنود لاصلاح الماكينات ،
وما الذي تفعله المدرعات التي انتشرت في الخرطوم سيدي البرهان ؟
محمد هاشم الحكيم

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


2 تعليقان

Sabir 2020/06/28 at 9:43 م

كل الصامتون في ذاك الزمان يجدون كل المساحات في هذا المكان ..
..

رد
وريفة 2020/06/29 at 5:49 ص

وحضرتك من أوائل الناس الذين الوقفوووووووووووا زي ماصرحت قبل كده… ليه الجرسة؟!!!

رد

اترك تعليقا