منوعات

مراكز التجميل .. تخوفات ما بعد رفع الحظر


تسبب الحظر طيلة الأشهر الماضية في خسائر مادية لعدد من المحال التجارية التي تكبد أصحابها المشاق للعمل على حلها ومازالت تأثيراتها باقية، مثل عدم إقبال الزبائن كما في السابق وارتفاع الأسعار والزيادات الملحوظة في إيجارات المحلات التجارية التي لم يتمكن الكثيرون من دفعها فأصبحوا مهددين بالطرد.

شهدت مراكز التجميل إبان فترة الحظر أضراراً بالغة وهو ما أكده سابقاً عدد من النساء اللائي يعملن في هذا المجال، وأنهن أصبحن مهددات بالإغلاق بسبب الديون والإيجار وعدم إقبال الزبائن.

تحدث لـ(كوكتيل) عدد من النساء صاحبات محلات تجميل بمنطقة الكلاكلة (اللفة) معربات عن عدم تفاؤلهن برفع الحظر وقلن إن محالهن التجارية لن تشهد أي انتعاش الأمر الذي ستترتب عليه خسائر مادية كبيرة، وهو ما أكدته (أم مزن) بأنها قلقة بعد رفع الحظر وتخوفها من عدم عودة الزبائن كما في السابق.

مدام (سوهندا) صاحبة مركز تجميل قالت:(اليوم سيتم رفع الحظر لكن يبقى السؤال هل نستطيع أن نكسب زبائن جدد، وهل سيعود إلينا زبائننا القدامى وهل سيتقبلون الأسعار الجديدة، مختتمة( غير متفائلين بانتعاش سوقنا مرة أخرى كما لن نستطيع تغطية خسائرنا المادية و سداد ما علينا من التزامات.

تقرير:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *