عالمية

واشنطن وسيئول تبحثان إحياء “الدبلوماسية العالقة” مع بيونغ يانغ


ناقش نائب وزير الخارجية الأمريكي ستيفن بيجون، والمدير الجديد لمجلس الأمن القومي بالمكتب الرئاسي الكوري الجنوبي سو هون، الشأن الكوري الشمالي، اليوم الخميس، في لقائهما الذي يعد الأول من نوعه بعد تولي “سوه” منصبه.

ذكرت ذلك وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية، مشيرة إلى أن “الرجلين التقيا في المكتب الرئاسي صباح اليوم، قبل اختتام بيجون لزيارته إلى كوريا التي امتدت 3 أيام، والتي تهدف إلى إحياء الدبلوماسية العالقة مع بيونغ يانغ.

وأضافت: “يعد هذا اللقاء الأول بين المسؤولين منذ تولي سوه الذي لعب دورا رئيسيا في التحضير للقمة الأولى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الشمالي كيم جونغ-أون في 2018، منصبه كمدير مكتب الأمن القومي في وقت مبكر من يوليو/ تموز الماضي”.
وتابعت: “يعتقد أن لقاء الخميس، ركز على سبل تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية وكسر الجمود في الدبلوماسية مع كوريا الشمالية”.

يذكر أن كوريا الشمالية فجرت مكتب الاتصال المشترك بقرية كيسونغ الحدودية الشهر الماضي، وأطلقت سلسلة من التهديدات اللفظية ما رفع من مستوى التوتر في شبه الجزيرة الكورية في ظل جمود المفاوضات مع الولايات المتحدة.

ويسعى مسؤولو الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إلى تحريك العلاقات بين الكوريتين بعد أن صرح بيجون في وقت سابق بأنه يدعم التعاون بين الكوريتين بقوة، وقال: “الولايات المتحدة تدعم بقوة التعاون بين الكوريتين، ونعتقد أن هذا يلعب دورا كمكون رئيسي في خلق بيئة أكثر استقرارا في شبه الجزيرة الكورية” وفقا لما أفاد به بيجون بعد لقائه مع لي دو-هون، المبعوث النووي الكوري الجنوبي يوم أمس الأربعاء.

ولفتت الوكالة إلى أن المسؤول الأمريكي الذي يشغل منصب كبير مبعوثي أمريكا النوويين، عبر عن نية الولايات المتحدة استئناف الحوار مع كوريا الشمالية.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *